Home Page
+33° C

Blogs دوني هنا

Volunteer تطوع (31)

 

بيكوز اي كير_ أكدت علا العواملة المصري مسؤولة لجان العضوية والعلاقات العامة في أندية الروتاري بكل من الأردن وفلسطين ل "لانني اهتم " على زيادة أعداد الأندية للتسهيل على الأعضاء الوصول إليها بحيث تكون قريبة جغرافيا من أماكن سكنهم، ولتتمكن الأندية من خدمة المجتمع المحيط بها

وأوضحت أنّ الروتاري يقوم بتنفيذ مشاريع كبيرة؛ أهمها مشروع عمليات القلب المفتوح، إذ تم ولهذه الغاية تأسيس جمعية هدية الحياة لإجراء هذه العمليات للأطفال مجاناً بغض النظر عن الجنس والدين والعرق وتتم في مستشفى الخالدي من خلال اتفاقية تم توقيعها معه لهذه الغاية

وتقول المصري "نعمل وبشكل دوري على تنفيذ حملات جمع تبرعات وعقد الشراكات والاتفاقيات مع مؤسسات المجتمع المدني مثل البنوك والشركات والاتصالات وتأمين منح للأندية للقيام بمشاريع تخدم المواطن والمجتمع"

وتشير إلى مشروع  تنقية مياه الشرب للمدارس الحكومية والذي استفادت منه حوالي  80 مدرسة ، لافتة إلى أنه يتم حالياً التجهيز لعمل مشروع آخر يتعلق بتنقية مياه الشرب في مدارس وكالة الغوث الأونروا في المملكة للحد من هذه المشكلة هناك

وتضيف المصري بقيام الروتاري بعدة مشاريع هادفة أبرزها القيام بحملات التبرع بالدم في العقبة ونتيجة لافتقار العقبة إلى بنك للدم فإننا بصدد التفكير بتأسيس بنك للدم هناك

كما تمّ القيام بحملات تنظيف لشواطئ البحر الميت ووضع لوحات ارشادية هناك لتشجيع المواطنين على المحافظة على النظافة، بالإضافة إلى مشروع زراعة الأشجار حيث تمّت زراعة ما يقارب ألف  شجرة منذ فترة قصيرة  بالتعاون بين جميع أندية الروتاري

وبيّنت المصري قيام الروتاري بحملات كبيرة لشلل الاطفال وتخصيصه الدعم المالي الكبير لهذا الأمر إذ سيعلن الروتاري قريباً القضاء على شلل الأطفال في العالم

وفيما يتعلق في تقييم أداء أنشطة الأندية أكدت المصري أنه يتم تقديم تقارير سنوية للمحافظ والذي يقوم بدوره بزيارة الأندية بكافة المناطق ضمن اختصاصه والاطلاع على انجازات وأنشطة الأندية، مشيرة إلى أنه يتم عقد اجتماع سنوي للأندية في المنطقة لتوزيع المهام فيه بحيث تكون المراقبة على عمله ذاتية على عمله، لافتة إلى عقد اجتماع لهذه الأندية مؤخراً في قبرص بحضور 45 مشارك من الأعضاء في الاردن والفوز بعشرات الجوائز للاندية الروتارية العشرة في عمان لقيامها بمشاريع رائدة تخدم بها المجتمع

وأوضحت المصري فيما يتعلق بالعضوية امكانية اي شخص الانضمام للأندية من خلال تقديم طلب للانتساب فيه، ويتم تبليغه باجتماعات وأنشطة ومشاريع النادي للمشاركة والحضور فيها، لافتة إلى أن الروتاري يسعى إلى زيادة أعداد الأعضاء وذلك لزيادة عدد المتطوعين بما ينعكس ايجابياً على  خدمة المجتمع

ودعت من يرغب بالانضمام حضور  بعض الاجتماعات الأسبوعية للأندية لتتعرف أكثر على المشاريع والأعمال التي تُقام وعلى الاعضاء المشاركين ، وللتأكد من التجانس معهم ومن ثم يتم تقديم طلب العضوية  ليصار إلى دراسته والموافقة عليه من قبل الهيئة العامة وفي حال القبول تُدفع الرسوم والتي تتراوح ما بين 250 إلى 400 سنوياً

وتقول " جميع أنديتنا مسجلة ومرخصة في وزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الداخلية، صحيح أن الانضمام للنادي مكلف قليلاً لتغطية الاجتماعات والأنشطة ولكن بالمقابل هناك امتيازات كبيرة يحصل عليها الأعضاء كالتدريب واكتساب الخبرات والمعرفة والمهارات وخلق قاعدة علاقات كبيرة على مستوى العالم بالإضافة إلى النشاطات الترفيهية والتثقيفية، وهناك أيضاً أصدقاء النادي وهذا غير مكلف حيث بإمكان أي شخص التطوّع لدى النادي دون دفع أية تكاليف"

وتضيف" نستضيف في البحر الميت خلال شهر 11 من العام الحالي مؤتمر ضخم جدا عن الروتاري حيث سيشارك فيه أندية من 20 دولة الأمر الذي  سيدعم الاردن سياحياً ومن المتوقع أن يحضر رئيس نادي الروتاري العالمي المؤتمر والذي سيتناول مواضيع عدة أهمها  السلام والمرأة والطفل وتنمية المجتمع وتمكين الشباب والبيئة"

وبالعودة إلى البدايات تشير المصري إلى أنّ أول نادي روتاري في الأردن  تأسس في العاصمة عمان عام1956 ومنذ ذلك الحين تأسست أندية أخرى عديدة في مختلف مدن المملكة وصل عددها إلى 11 نادي/جمعية عشرة منها تتواجد في عمان وواحد في العقبة وأربعة أخرى في فلسطين حيث تأسس أول نادي فيها في العام 1921 و تنشط جميعها في مجال خدمة المجتمع، هذا بالإضافة إلى7 أندية في الأردن للشباب تُعرف بأندية روتراكت وانتراكت

وتبين أن أندية روتاري الأردن تنفّذ  العديد من المشاريع الخدمية والخيرية والتعليمية والمهنية للمجتمع الأردني حيث بلغ حجم مشاريع هذه الأندية في الأردن لغاية الآن ما يقرب من خمسة ملايين دينار أردني ما بين قيم مالية ومعونات وجهود الروتاريين

وحول ذلك تقول المصري "في المجال الطبي تم تزويد مختبرات الأمراض السارية في وزارة الصحة بجهاز لفحص جرثومة السل، و تقديم مجهر خاص لفحص خلايا القرنية لبنك العيون، وتوفير معدات حديثة لبنك الدم مع إقامة حملات سنوية للتبرع بالدم لصالح بنك الدم الأردني"

هذا بالإضافة إلى تزويد آلاف المقاعد المتحركة للمعوقين حركياً في جمعية الحسين لتأهيل المعوقين حركياً و تمويل عشرات عمليات القلب المفتوح للأطفال عبر مشروع هبة الحياة GOLA، وتوفير أجهزة مختبر خاصة بأبحاث مرض البوليوPolio (شلل الأطفال)، ومختبرات طبية وعيادة أسنان في دير علا ومخيم سوف، ناهيك عن توفير معدات لمرضى الشلل الدماغي، وتزويد مركز الحسين للسرطان وسكان مدينة العقبة بوحدات الكشف المبكر عن سرطان الثدي

وفي مجال التأهيل العلمي والبدني أوضحت المصري أنه تم تجهيز مختبرات حاسوب للمدارس المختلفة في محافظة الزرقاء، وتجهيز مكتبات ومختبرات حاسوب وملاعب آمنة للأطفال في شمال المملكة وفي العاصمة عمان، بالإضافة إلى  تجهيز مختبرات حاسوب لنادي الصم والبكم في محافظة اربد

كما تمّ تزويد مدارس المراحل الأساسية الحكومية بأجهزة تنقية وتبريد لمياه الشرب، وتوزيع أجهزة الكمبيوتر والبرامج التعليمية للعديد من أفراد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة

 

وفيما يتعلق بمجال خدمة المجتمع أشارت المصري إلى أنه تمّ تجهيز غرفتين في مركز الأمل التابع لمؤسسة نهر الأردن، و دعم مشروع بحث وتطوير البادية إضافة إلى شراء حافلة وبناء حديقة لخدمة أبناء منطقة الصفاوي

هذا بالإضافة إلى إنشاء مصنع طوب لبناء وصيانة مساكن ذوي الدخل المحدود في منطقة العدسية، وبناء سد للمياه في الأزرق، والتبرع بماكينات خياطة للنساء في المناطق القروية لمساعدتهن على إنشاء المشاريع المدرة للدخل، فضلاً عن إقامة موائد الرحمن سنوياً لمئات المحتاجين، والعمل على تنظيف شواطئ العقبة والبحر الميت

أما الخدمة على مستوى المنطقة فإن الروتاري قام بدعم صمود أهلنا في غزة أثناء الحصار عام 2009 من خلال تقديم معدات طبية تقدر قيمتها بأكثر من 110 آلاف دولار وأندية الروتراكت تبرعات بنحو 50 ألف دولار إضافي، وتؤكد على أن الأندية قدمت  وخلال العدوان الإسرائيلي في 2006 على جنوب لبنان مئات الفلاتر لغسيل الكلى كانت قد نفذت  حينها من أسواق لبنان

وحول الروتاري عالمياً تقول المصري " تم تأسيس الروتاري في شيكاغو عام 1905 كأول منظمة خدمة تطوعية في العالم ومن ثم توسع بشكل سريع ليشمل العالم بأسره والروتاري منظمة تطوعية تضم حوالي مليون و200 ألف عضو من رجال أو سيدات الأعمال وقادة مهنيين كل في مجاله من جميع أنحاء العالم تجمعهم الرغبة بتقديم الخدمات الانسانية والاستعداد الدائم لبناء النية الحسنة والسلام في العالم"

وتؤكد بوجود أكثر من 34,000 نادي روتاري في العالم في أكثر من 200 دولة ومنطقة جغرافية يقومون بتنفيذ مشاريع خدمية تعالج التحديات الحالية منها الأمية والسلام  والأمومة وصحة الطفل والفقر والعلاج وتنمية المجتمع ونقص المياه النظيفة وتلوث البيئة

ويعتبر الروتاري أكبر منظمة خاصة في العالم لتقديم المنح الدراسية الدولية, حيث تقوم المؤسسة الروتارية التابعة للروتاري الدولي بمساعدة أكثر من 1000 طالب كل عام للدراسة في الخارج والعمل كسفراء للنوايا الحسنة في الدول التي يدرسون فيها

كما ويتصدر الروتاري قيادة الجهد العالمي للقضاء على شلل الأطفال بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والمراكز الأميركية للحماية من الأمراض

وتشير المصري إلى أن أعضاء أندية الروتاري قدموا ما يزيد عن مليار وربع المليار دولار أمريكي بالإضافة إلى ساعات لا تحصى من العمل التطوعي لتطعيم أكثر من ملياري طفل في 122 دولة

 

Read more…

 

 

 

 

بيكوز اي كير_ بهدف تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة بمهارات مختلفة وخلق شعور لديهم بالاستقلالية والقبول في المجتمع وبالتالي تحسين طبيعة حياتهم لضمان مستقبل أفضل جاء مركز روح الشرق للتطوير عام 2006. ليكون أول  مركز حرفي متخصص في الأردن لتدريب و تأهيل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

 

وقد تم تأسيس المركز من قبل فريق متعدد التخصصات ذو خبرة طويلة في تدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تمكين المتدربين حسب قدراتهم، ومهاراتهم واهتماماتهم بطريقة فعّالة، حيث يغطي المركز كافة احتياجات ورغبات وطموح الشباب من ذوي الإعاقة من خلال تعلّم مهارات عملية وحرفية وحياتية بالإضافة إلى دمجهم بالمجتمع وخلق فرص عمل

 

وتقول فلسطين عوض مديرة المركز" نحن نؤمن بقدرات وابتكارات الأفراد، ورفع مستوى مهاراتهم التي تفتح لهم آفاقاً جديدة، ومن أكبر التحديات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة هي تقبل المجتمع؛ الأمر الذي يحول دون تنمية قدراتهم بشكل كبير وغالباً ما تترك تلك القدرات الكامنة غير مكتشفة. لذا يعتبر روح الشرق مكاناً حيوياً ذو روح إيجابية ببرامجه المتنوعة التي تتيح لطلابنا الدمج  واكتساب المهارات الحياتية لتسهيل الحياة اليومية وتقبل أفراد المجتمع"

 

وتؤكد عوض على أنّ الرعاية الممنوحة للأشخاص ذوي الإعاقة غالباً ما تكون محدودة وقصيرة الأجل وغالبية المراكز المحلية تنتهي خدماتها المقدمة للمستفيدين في سن معينة، عادة لا تزيد عن عمر 16- 18 سنة، مشيرة إلى سعة المركز لتحقيق وإحداث فرق واضح من خلال تقديم برامج التأهيل والتدريب المهني للشباب بهدف الدخول في سوق العمل التنافسي وإظهار أنفسهم كأفراد منتجين وقادرين على إحداث تغيير في مجتمعاتهم"

 

يقدم المركز البرامج التدريبية المتخصصة الهادفة نحو تنمية المتدربين معرفياً و مهارياً ووجدانياً في جو تسوده روح التعاون والفريق الواحد والثقة بالنفس وبالآخرين، ويساعد على النمو المهني والذاتي باستخدام أساليب التعلم الجماعي والفردي لإشباع الحاجات التدريبية المشتركة والفردية للمتدربين بشكل ايجابي

 

وهنا تؤكد عوض على أنّ التدريب يشمل عدة مراحل تتناسب مع القدرات الفردية لكل طالب وتلبي احتياجاته؛ إذ  يبدأ الطالب بالمستوى الأساسي الذي يساعده على التركيز والتآزر البصري الحركي وتعزيز الثقه بالنفس والتدريب على الحرف المختلفة التي تتضمن عمل الإكسسوارات، والنجارة، والخياطة على الماكنات، والتطريز، وإعادة التدوير، بالإضافة إلى الرسم، وتعلّم الفسيفساء، والزراعة، والطبخ، والموسيقى والدراما فضلاً عن المهارات الحياتية والتي تشمل إدارة الوقت، ومهارات التواصل، وحلّ المشكلات، والمهارات القيادية و بناء الفريق

 

ينتقل الطالب بعد ذلك إلى  مرحلة التدريب المتقدم والذي يشمل "برنامج التهيئة للعمل" وذلك بالتنسيق والتعاون مع مؤسسات وجهات مختلفة تم تدريب وتثقيف موظفيها على احتياجات ومتطلبات طلابنا وذلك لتمكين الطلاب من تطوير المزيد من المهارات في مكان العمل وتحسين التواصل الاجتماعي والتعرف على سلوكيات العمل الأمر الذي يساهم في عملية تأهيليهم لإيجاد فرص عمل

 

بالإضافة إلى ذلك قام المركز بافتتاح أول مركز رياضي ترفيهي  بالشرق الأوسط للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف توفير بيئة  رياضية ترفيهية آمنة ومناسبة للطلاب تساهم في تحسين الحالة البدنية وتنمية النواحي النفسية والاجتماعية من خلال برامج عديدة مميزة

 

ويفتخر المركز بقصص النجاح التي حققها طلابه المجتهدين الذين استطاعوا الحصول على فرص عمل احتضنت مواهبهم وجعلتهم أشخاص منتجين قادرين على الإعتماد على أنفسهم وأبرزهم  دينا التكروري وهي الآن موظفة في إحدى الفنادق في قسم الحضانة، وأحمد المصري أصبح أستاذاً في المركز، ومريم دبو موظفة في أحد المطاعم ومصطفى يونس موظف في فندق بقسم المصبغة، وكل من نيبال خالد مساعدة معلمة في مركز روح الشرق، ولين قصراوي والتي أصبحت معلمة

 

Read more…

بيكوز أي كير_خاص _ أطلقت جمعيات الروتاري في الأردن مبادرة لتأسيس بنك للدم في العقبة وذلك ضمن إطار المشاريع والخدمات التي تقدمها أندية هذه الجمعيات

 

وأوضحت مسؤولة العلاقات العامة في جمعيات روتاري الأردن وفلسطين أن هذه المبادرة والتي جاءت بهدف خدمة المجتمع تعتبر بمثابة خطوة أولى لتأسيس وإقامة بنك دم في مدينة العقبة لافتقارها لذلك

 

وبيّنت أنه سيتم في مدينة العقبة إطلاق مشروع حملة التبرع بالدم من قبل نادي روتاري عمان غرب ونادي روتاري العقبة وذلك في الرابع والعشرين من الشهر الحالي بفندق الموفنبيك وذلك  من الساعة العاشرة صباحاً ولغاية الثالثة عصراً

 

وأشارت إلى أن الحملة ستتم بمشاركة العديد من أعضاء الأندية الروتارية في الأردن وعائلاتهم وأصدقائهم، بالإضافة إلى دعوة كافة الجهات والمواطنين والعاملين في فندق الموفنبيك أحد أهم رعاة هذا المشروع للمشاركة والتبرع بالدم

 

ولفتت إلى أهمية التشاركية بين أجهزة ومؤسسات القطاع العام والخاص ودورها في نجاح هذا المشروع، مشيرة إلى امكانية مشاركة كافة فئات المجتمع والمؤسسات لدعم المشروع والتبرع بالدم

وتحرص جمعية نادي روتاري عمان غرب ومنذ سنوات عديدة على إقامة  حملات للتبرع للدم في عمان والذي  أصبحت بمثابة مشروع مستدام يضيف لمخزون بنك الدم في عمان ويقدم عند الحاجة للمستفيدين

 

ومن الجدير ذكره أن الروتاري منظمة تطوعية تضم حوالي مليون و200 ألف عضو من رجال وسيدات الأعمال وقادة مهنيين من مختلف المجالات عبر أنحاء العالم تجمعهم الرغبة بتقديم الخدمات الانسانية والاستعداد الدائم لبناء النية الحسنة والسلام في العالم

 

كما يتواجد أكثر من 34,000 نادي روتاري في العالم في أكثر من 200 دولة ومنطقة جغرافية منها 11 في الأردن يعملون على تنفيذ مشاريع خدمية تعالج التحديات الحالية أهمها الأمية والسلام  والأمومة وصحة الطفل بالإضافة إلى الفقر وتنمية المجتمع

Read more…

بيكوز اي كير_خاص_ جاءت فكرة إنشاء مبادرة (تراثي) المجتمعية لإعادة احياء المناطق السياحية والمحافظة على المناطق التراثية في السلط من قبل مجموعة من الشباب المتطوعين والراغبين في تشجيع السياحة الخارجية لمدينتهم

 

وتقول ليندا أبو الراغب مقررة المبادرة أن (تراثي) "تهدف إلى الاهتمام بالأماكن التراثية والمحافظة عليها وجذب السياح لها وتسليط الضوء على تلك الأماكن نظراً لما تعانيه من إهمال من قبل الجهات المعنية"

 

وتؤكد أبو الراغب على أهمية المبادرة ودورها في تشجيع السياحة في مناطق عديدة في السلط أهمها المسار السياحي، وشارع الحمام،  وشارع الخضر،  والجامع الكبير،  وكنيسة الخضر بالإضافة إلى مدرسة السلط الثانوية والمباني ذات الاحجار الصفراء وغيرها الكثير من الأماكن التراثية

 

وتشير إلى أنّ القائمين على المبادرة هم من شباب السلط المتطوعين، لافتة إلى أنّ المبادرة بدأت بعشرة متطوعين  وأصبحت اليوم تضم مئات المتطوعين من أبناء المنطقة، حيث قامت المبادرة بجذب عدد من الجهات بهدف التعاون والتطوع معها منها هيئة شباب كلنا الأردن

 

وتوسّعت المبادرة لتضم الجانب الاجتماعي التكافلي وذلك عبر تأسيس لجنة اجتماعية تعنى في تقديم المساعدات الاجتماعية، إذ لاقت الفكرة قبولاً واعجاباً من قبل أهالي المنطقة الذين دعموا هذه المبادرة لاسيما وأنّ القائمين عليها هم من فئة الشباب استطاعوا جذب العديد من الداعمين وكسب تأييدهم

 

ولفتت أبو الراغب إلى أن المبادرة بدأت بعمل خيري كافتتاح للمبادرة تمثل في  تكريم عمّال الوطن في محافظة السلط، لتقوم بعد ذلك باستقطاب طلاب الجامعات والعائلات الأردنية والوافدين لزيارة مدينة السلط والتعرف على المسار السياحي وعقد محاضرات بالجامعات والمدارس عن أهمية السياحة وعن تاريخ المباني التراثية

 

وتسلط المبادرة الضوء على السلبيات والتي تحد من التشجيع على السياحة في تلك المناطق مثل مكبات النفايات  المتواجدة بالقرب من المناطق السياحية ، وتخصيص أماكن بعيدة عن المسار السياحي،  إضافة إلى الاهتمام بنظافة تلك المناطق، حيث توجد حلقات وصل ما بين القائمين على المبادرة والأشخاص في مواقع صنع القرار

 

وعن أبرز الخطط المستقبلية للمبادرة تقول أبو الراغب "سنعمل على  زراعة أشتال في أدراج  المسار السياحي والبنايات التراثية بمشاركة هيئة شباب كلنا الاردن وفرسان البلقاء وبالتعاون مع مديرية السياحة و البلدية ومؤسسة إعمار السلط، كما سنقوم باستقطاب السياح والمؤسسات الحكومية والخاصة لزيارة الأماكن التراثية وسنعمل على المحافظة على نظافة الأماكن التراثية وسوف نكمل مشوار مبادرتنا من خلال نقل تجربتنا إلى جميع محافظات المملكة لتنشيط والاهتمام بالمناطق التراثية والسياحية في المنطقة"

Read more…

بيكوز اي كير_خاص في إطار تمتين أواصر المحبة والتعاون  أطلقت مجموعة من السيدات الناشطات في اربد يطلق عليهن اسم ( سوسنات الخصاونة) مبادرة مجتمعية بعنوان (طبق الخير) لتقديم الدعم للأيتام والأسر المحتاجة

 

وأوضحت التربوية منى سامي الخصاونة إحدى القائمات على المبادرة أنه تم تنفيذ المبادرة في بلدة النعيمة لتقديم الدعم العيني والمادي للأيتام وأمهاتهم، و مد يد العون للمحتاجين في المجتمع المحلي

 

وأشارت إلى أن المبادرة قائمة على أطباق تراثية تقوم (سوسنات الخصاونة) بإعدادها مثل المكمورة  والمفتول  والزلابيا واللزاقيات والعمل على بيعها بهدف الاستفادة من ريعها في تقديم المساعدات ، مشيرة الى انها المبادرة الثانية التي يقمن بها الناشطات بعد مبادرة توفير مادة زيت الزيتون للاسر المحتاجة

 

 

Read more…

بيكوز اي كير_خاص_ قدّمت الإعلامية والمدربة في مجال التنمية البشرية رندا عازر وخلال محاضرة تدريبية لها في كيمستي حول "كيفية احتراف الذات والتغلب على التحديات"  أبرز المهارات الذاتية التي تقود الإنسان للتميز والارتقاء بمجتمعه المحلي

 

وتحدثت عازر عن أهمية الانفتاح على العالم المحيط والتعلّم منه  كي يستطيع الإنسان التميّز، كما وقدمت العديد من الأفكار التي ترتقي بذات الإنسان وبالتالي التميّز ومواجهة تحديات الحياة

 

واستعرضت عازر كيفية اكتشاف ومعرفة القيم الحقيقية للذات ومعرفة أولوياتنا في الحياة التي نعيش، وأبرز السبل التي تساعدنا على تطور حياتنا، بالإضافة إلى حديثها حول الحديث الذاتي ودوره في تقدم وتراجع الإنسان

 

وتقول عازر" جميعنا نملك القوة الداخلية التي تساعدنا على تجاوز التحديات والصعوبات واستثمار الفرص والتواصل المستمر لتحقيق النجاح والرضى الذاتي"

 

وتضيف" قررت التحدث عن كيف يبدأ الناس عامهم الجديد بوضع أهداف محددة لحياتهم، وكانت أبرز نصيحة أقدمها هي عمل تقييم للعام الذي مضى وبعد التقييم نضع أهداف للعام القادم وهذه معادلة تساعد الآخرين في الوصول والسير نحو أهدافهم التي يسعون إلى تحقيقها"

 

وحول موضوع (هرم معرفة الذات) تقول عازر "يتم من خلاله أخذ أبرز الأمور المهمة في حياتنا والتحديات التي تواجهنا ونضعها في قاعدة الهرم بالإضافة إلى أبرز التحديات والدروس المستفادة ونقاط القوة والضعف ليتم بعدها  تقييم مراحل الحياة"

 

 بعد (هرم معرفة الذات) قدّمت عازر المحور الثاني والذي تحدث عن دائرة الحياة وتضمن عرض 12 جانب من جوانب الحياة و 12 دائرة وتم تقييمها من خلال معادلة من 1-10 باختيار الخيار الانسب ضمن ذلك على ان يتم التركيز على ناحية من هذه النواحي التي نحتاج الى ان نتقدم بها

 

ثم تحدثت حول كيفية وضع الأهداف والتصورات لعام 2019 في النواحي المالية والشخصية والصحية، بالإضافة إلى الحياة الاجتماعية والعائلية وكل ما يتعلق يقع ضمن دائرة الحياة

 

وتقول عازر " من الدروس التي تعلمتها أضع الأولويات خلال السنة ولا اعيد الاهداف ذاتها وهذا المحور عن تجربتي بالحياة ونظرتي للأمور وقد  استوحيتها  من دورة تدريبية لي حضرتها في مدينة نيويورك كانت من خلال ظروف مررت بها علمتني الكثير ولان الكل يسعى للتطور والنمو ويصبح افضل ونصبح مسؤولين عن حياتنا "

 

وتضيف " لا بد أن أؤمن دائما بنفسي وأركز على التواصل فهذا العصر متسارع يغلب عليه الطابع المادي  وننسى حياتنا ولماذا نحن موجودين لذلك لا بد من التركيز على أهمية حياتنا ولماذا وجدنا"

 

وتقدم عازر مجموعة من النصائح الهادفة وأهمها " ابدأ يومك بحديثك مع نفسك وسماع ما يسرك والأمور الايجابية وابدأ نهارك بتفاؤل وأمل وسماع ما هو ايجابي لما لذلك من دور مهم في ماذا سيكون عليه شكل يومك كله، وشجع نفسك بالعبارات التي تحب أن تسمعها وتقويك واقبل كافة التحديات وابتعد عن شعورك أنك دائماً الضحية"

 

وتشير عازر هنا إلى  تجربة شخصية لها أفادتها كثيراً في حياتها ألا وهي عملها في كندا، حيث تقول " كانت نقطة تغيير لحياتي .. حيث ساعدني عملي في التفكير بطريقة ايجابية وتغيير كافة أنماط  حياتي، إذ اطلعت على تجارب جديدة في تطوير الذات وأنجزت الكثير من ايماني بنفسي وتفكيري  بطريقة ايجابية وعقلانية"

 

وتضيف " اذا احبطت سوف تتعامل بطريقة سلبية لذلك ابتعد عن الاحباط في حياتك واستمع إلى كل ما يجعلك أكثر قوة وقدرة

على التغيير وتحقيق الأهداف والأولويات والنجاحات لان الناس جميعاً لديهم  شيء مشترك ألا وهو السعي نحو التطور"

Read more…

"أمل مدانات" ناشطة اجتماعية وبيئية تسعى للوصول إلى "صفر نفايات"

بيكوز اي كير_خاص_ من بيتها بدأت.. حيث أصبحت تراقب وتسجّل وتقرأ عن كافة المواد التي تستخدمها  في حياتها وتراقب كل ما تقوم برميه في سلة النفايات.. حيث اكتشفت أضرار المنتجات البلاستيكية المستخدمة في الطعام والشراب على الصحة والبيئة وكافة الكائنات الحية

 

 

 

انطلقت الناشطة الاجتماعية والبيئية أمل مدانات من هنا؛  حيث  تغيّرت سلوكياتها الشرائية وبدأت بإيجاد بدائل للبلاستيك لمنتجات صحية وصديقة للبيئة وأصبحت تُفكّر مرتين قبل شراء ورمي أية مادة، فضلاً عن قيامها بتصليح أي قطعة تحتاج للصيانة أو التبرع بملابس قديمة لمن يحتاجها

 

 

 

"ببساطة أصبحت أعيش نظام حياة جديد الهدف منه الوصول يوما ما إلى صفر نفايات، وهو مشوار طويل لتخطي تحديات جمة وخطوات بسيطة نحو التحرر من الثقافة السائدة الاستهلاكية" تقول مدانات

 

 

 

بعد أن حصلت على التقاعد من القطاع العام عام 2010  بدأ حلم الطفولة يراودها ألا وهو كيف تساهم بنظافة بلدها؟ سيما وأنها كانت تنزعج من ظاهرة تراكم النفايات داخل وخارج الحاويات إضافة إلى ظاهرة الرمي العشوائي لها التي تزداد يوما عن يوم.

 

 

 

تقول مدانات " كنت دائماً بحالة حزن وأضع الملامة على الجهات الرسمية ومباشرة وبعد تقاعدي سعيت لتحقيق الحلم لواقع ولكن كيف ومن أين أبدأ؟  وفي يوم سألت نفسي: ماذا تعمل أمل لتساهم بحل هذه الظاهرة المجتمعية السلبية عدا عن الانزعاج والحزن ووضع الملامة على الآخرين فقط. وحينها أدركت أنني شخصياً لا أعمل أي شيء سوا الانتقاد. ولكن أنا شخص واحد !! ماذا استطيع أن أعمل مقابل هذا الكم الهائل من النفايات والثقافة السائدة. صحيح أنني شخصياً لا أرمي أية نفايات بالشوارع ولكني بنفس الوقت لا أقوم بأي جهد لفرز المواد التي استهلكها بشكل شخصي، وإنما أرمي كل أنواع النفايات بكيس واحد، وأدركت حينها أن هذا السلوك بدوره يؤدي إلى إمكانية التسبب بأذى إنسان يقوم بالاستفادة من المواد التي وضعتها بكيس نفاياتي ... ولكن ببيئة غير صحية وقد أكون سبباً في إصابته بجرح قد يؤدي لتلوث وأمراض"..

 

 

 

قامت مدانات بنقل تجربتها  لأقاربها وصديقاتها وجيرانها ولكن النتائج لم تكن بحجم توقعاتها، إذ استنتجت أن تغيير سلوكيات الكبار ليست بالسهولة التي توقعتها، وحيث صدف وجود مدرسة بجانب مكان سكنها، خطرت لها فكرة التوجه للمدرسة .. وهناك  وجدت كل الدعم والتشجيع من مديرة المدرسة الأستاذة عائدة عرعر

 

 

 

بدأت  مدانات بنقل تجربتها للطلبة وأمهاتهم وسيدات من المجتمع المحلي،  حيث حققت وبالتعاون مع المدرسة قصة نجاح بتفاعل الطلبة مع مجتمعهم من خلال مساعدة شخص كان يعمل على فرز وجمع النفايات من الحاويات واسمه عدنان " أبو علي" حيث أصبح الطلبة يفرزوا نفاياتهم من المصدر البيت، ويتصدقون بالكميات من المواد القابلة للتدوير لأبو علي

 

 

 

وعملت  مدانات على تصميم حاويات لفرز وتجميع المواد القابلة للتدوير، واعتمدت بتصميمها على عوامل الأمان وسهولة التحريك وبألوان جذابة ووسيلة للعب والرياضة،  وتم تنفيذها ودعم مبادرة المدرسة لصفر نفايات بها من قبل شركة عابورة لصهر المعادن في الأردن

 

 

 

قامت مدانات بتوثيق التجربة بفيلم وثائقي "انساني بيئي" واطلقت عليه اسم (بحالي بلشت) للدلالة على السلوك الفردي الذي قامت به لتغيير سلوكياتها، ومدة الفيلم 55 دقيقة  حيث نفذ خلال عامي 2015-2016  وهو من إخراج ايلي نمري من لبنان

 

 

 

وبالفعل بدأت مبادرة (بحالي بلشت) الهادفة إلى نشر الوعي بأهمية دور الفرد الواحد بتغيير سلوكياته بموضوع إدارة الموارد والنفايات والتي تبدأ من إدارة عمليات الشراء بطريقة سليمة وكيف يتم التخلص الآمن من النفايات

 

 

 

وتقول مدانات " الخطة المستقبلية للمبادرة تتلخص في نشر التجربة الشخصية بموضوع إدارة الموارد والنفايات والأنشطة تتضمن جولات ميدانية لمحافظات المملكة ترافقني بها مديرة المدرسة الأستاذة عائدة عرعر والتي تقاعدت حديثاً ولكنها تسعى ايضاً لنقل تجربتها الشخصية والمدرسية...جولتنا ستشمل مدارس، وجامعات، وأية فعاليات مجتمعية"

 

 

 

وتضيف "  نحن في العام 2018 ولا يزال الأردن يفتقر لمنظومة تعتمد فرز النفايات من المصدر، وعملية التدوير تقوم بها نسبة كبيرة من اشخاص " نساء ورجال" من مختلف الفئات العمرية حيث يعملوا في بيئة عمل غير صحية لفرز المواد القابلة للتدوير من حاويات الشوارع وحسب ما اطلقت عليهم اسم "خبراء التدوير غير المرئيين في الأردن"

 

 

 

 

 

وتؤكد مدانات على أهمية نشر الوعي والمبادرة لتحقيق أهدافها النبيلة،  حيث قامت - وبعد عملها التطوعي للتوعية بإدارة الموارد والنفايات لفئات الطلبة وأهاليهم والمجتمع المحلي في مدرسة ضاحية الحسين بمنطقة أم أذينة  - بطرح فكرة ومفهوم لمعرض تعليمي تفاعلي معتمدا في نشاطه التفاعلي على إدارة المدرسة المتمثلة بالأستاذة عائدة عرعر الداعمة والمشرفة والقدوة لطلبتها حيث دعمت الفكرة وشاركت وأشرفت على تنفيذها

 

 

 

 

 

وبحسب مدانات فإن المعرض يستعرض  لوحات جدارية تتحدث عن تاريخ وحاضر كوكب الأرض " كوكبنا المشترك" قبل وبعد الثورة الصناعية والانفجار السكاني ودور الانسان فيما آل له كوكبنا من تغير مناخي، وكذلك  لوحة جدارية تعرض الواقع المرعب لتراكم النفايات في بيئتنا، وكافة الجداريات صممت من النفايات التي تم تجميعها من الشوارع من قبل مجموعات من الطلبة والمجتمع المحلي وإدارة المدرسة

 

 

 

هذا بالإضافة إلى غرفة المعرفة الخضراء وهي عبارة عن  حيز مكاني مخصص للتعليم والتدريب التفاعلي لموضوع إدارة الموارد والنفايات لطلبة المدرسة وطلبة المدارس الأخرى بالمملكة والهدف منه تغيير السلوكيات للجيل القادم وليقوم بدوره بنقل التجربة للأهل ولمجتمعه، و شاشة لعرض الأفلام البيئية، و مكتبة تحت التأسيس لتوفير مختلف الكتب والقصص والمجلات والأفلام سواء محلية أو عربية وعالمية.

 

وقد نفذ المعرض بحسب مدانات من تصميم الفنان السوري خالد حمصي وتحت مظلة جمعية الجيل الأخضر وبمنحة مالية من جهة عالمية تعنى بدعم مشاريع بيئية قائمة ومستمرة في مدرسة ضاحية الحسين

 

 

 

وتُشدّد مدانات على الدور الرئيسي الذي تلعبه المرأة في مجال التوعية من خلال دورها بتربية أبنائها وتنظيم شؤون بيتها لما له من آثار ايجابية وصحية وبيئية لكافة أفراد أسرتها ولترك بصمة تنقلها للجيل القادم

 

 

 

وتطمح مدانات بأن تتبنى وزارة التربية والتعليم استراتيجية صفر نفايات من خلال مناهج تربوية تعليمية تعتمد النشاطات التفاعلية ودمج الطلبة بمجتمعاتهم. وان تتبنى وزارة البيئة مبادرة مشوار لصفر نفايات لتكون مبادرة وطنية

 

 

 

وتقول "أبرز اهتماماتي هي السعي لنقل تجربتي الشخصية والمعارف التي حصلت عليها من خلال اطلاعي على تجارب دول اخرى لها باع طويل في المجال والاستفادة من تجارب أشخاص ناشطين في مجال إدارة الموارد والنفايات إضافة إلى القراءة المستمرة والمشاركة في ندوات ومؤتمرات تعنى بموضوع إدارة النفايات والتغير المناخي "

 

 

 

وتضيف" أوجه كلمة أخيرة للمرأة وأقول لها بلشي بحالك وببيتك بالتعرف على أسس استراتيجية صفر نفايات والتي تعني باختصار اعتماد نظام حياة صحي لك ولأبنائك واحفادك ومن ثم نقل التجربة للأخرين "

 

 

 

ومن الجدير بالذكر أن مدانات تحمل شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع من الجامعة الأردنية ،  حيث عملت لسنوات طويلة في العمل الاجتماعي وتنمية المجتمعات المحلية في مناطق متعددة في الأردن ومن ثم تولت مناصب إدارية متعددة والأخيرة منها مديرة لادارة الجودة في القطاع العام

 رابط المبادرة

https://www.facebook.com/withmyselfistartedmovie/

Read more…

 

بيكوز اي كير_خاص_ بهدف قضاء وقت ممتع ومسلي للنساء بالعمر الذهبي جاءت فكرة مشروع (نزهة مع وفاء) لصاحبته وفاء اللبدي التي عُرف عنها بحبها للعطاء ومساعدة الناس

 

تقول اللبدي " يهدف المشروع إلى ملأ  فراغ السيدات المتقاعدات بنشاطات جميلة وتوسيع دائرة معارفهن بسيدات من ذات الفئة العمرية وذلك عبر النشاطات المختلفة"

 

اكتشفت اللبدي وبعد التقاعد من العمل بحبها للعطاء ومساعدة المحتاجين، حيث بدأت بتنفيذ مشروعها بعد أن علمت بحاجة ورغبة إحدى صديقاتها والتي هي في الثمانين من عمرها إلى الخروج في نزهة والجلوس في مكان عام برفقة غيرها من النسوة

 

وبالفعل بدأت اللبدي بالخروج مع صديقتها، وعندها بدأت بالتفكير بغيرها من السيدات اللواتي لا يمتلكن سيارة خاصة بهن أو حتى اللواتي لا يتواصل معهنّ المعارف والأقرباء لضيق الوقت وكثرة مشاغل الحياة اليومية

 

تقول اللبدي " بدأت فكرة المشروع تتبلور شيئاً فشيئاً بعد ذلك حيث بدأن بالتفكير فعلياً باستخدام سيارتي لأخذ السيدات في نزهة وإعادتهن إلى بيوتهن بعد قضاء وقت جميل برفقة عدد من السيدات"

 

وتضيف " كل ذلك بهدف خلق علاقات اجتماعية جديدة للسيدات من خلال نشاطات مختلفة كالجلوس في المقاهي أو الطبخ  وحتى تعلم الصلصال  والرسم بالإضافة إلى القيام بالرحلات وغيرها من الأنشطة المرغوبة من قبلهنّ"

 

وتساهم النزهة وبحسب اللبدي في قضاء وقت ممتع والترفيه للسيدات، بالإضافة إلى تبادل وجهات النظر والحوار في مختلف القضايا والمشاكل والتجارب التي قد لا ترغب السيدة بطرحها مع شخص من العائلة

*فيديو المبادرة 

http://www.youtube.com/watch?v=z8zTjfkh0Kk&feature=youtu.be

 

Read more…

 

بيكوز اي كير_خاص_ بدأت مبادرة " لسه الدنيا بخير " الداعمة للعمل الخيري استعدادات اقامة بازارها الخيري الرامي لدعم صندوق التعليم الذي يشرف عليه اعضاء المبادرة

 

وانطلقت المبادرة عبر تجمع "جروب " على مواقع التواصل الاجتماعي تاكيدا لمباديء التكافل الإجتماعي التي يمتاز بها ابناء  الوطن باطيافه كافة  وتزامناً مع بدء تسجيل الفصل الثاني لطلبة  الجامعات والكليات الأردنيه

 

وفتحت المبادرة باب المشاركة بالبازار بمعروضات متنوعة تباع للجمهور كالمطرزات والاغذية والاكسسوارات والادوات المنزلية والعاب الاطفال وغيرها  ويرصد ريعها بالكامل لصالح الصندوق اضافة الى جمع التبرعات النقدية لذات الغاية

 

ويتضمن البازار المقرر ان يقام السبت بقاعة المركز المسكوني في خلدا بالقرب من روان كيك ويفتح ابوابه من العاشرة صباحا وحتى الثامنة مساء سحوبات على جوائز متنوعة وفقرات ترفيهيه وألعاب للأطفال ورسم على الوجوه

Read more…

 

بيكوز اي كير_ وقّعت جمعية النساء العربيات في الأردن وهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة UN Women إتفاقية شراكة لتنفيذ مشروع "زيادة مشاركة منظمات المجتمع المدني الأردنية في الإستجابة الإنسانية للأزمة السورية من خلال التخطيط والبرمجة الفعالين على أساس النوع الإجتماعي"، يوم الاثنين في مقر الجمعية.

ويهدف المشروع إلى تعزيز وتوسعة أنظمة الحماية الوطنية للتتماشى مع المعايير الدولية للحماية ولتلبية احتياجات الحماية الاجتماعية للمجموعات المستضعفة في المحافظات المتأثرة بالأزمة السورية.

واشتمل حفل التوقيع على عرض شامل تم من قبل الشركاء للتعريف بالمشروع وأهدافه وخطة عمله وحضر الحفل مجموعة من ممثليين الجمعيات المحلية وأعضاء الهيئة الإدارية لجمعية النساء العربيات وممثلات عن شبكة مساواة وممثلة عن هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.

Read more…

المُهندسة علا بعيرات

مُؤسسة مُبادرة "كهربتنا من الشمس" كاكبر تجمع لمهندسي وفنيي تركيب الخلايا الشمسية في المملكة كمبادرة تطوعية لدعم قطاع الطاقة المتجددة وتوعية المجتمع المحلي البسيط والمدارس والجامعات واعطاء دورات هندسية مجانية على مستوى جميع المحافظات

حابة اشارك قصتي معكم 

Read more…

 

بيكوز أي كير_خاص_ اطلق اتحاد المراة الاردنية في اربد مبادرة مجتمعية تحت عنوان " نسمة خير ودفا مع نسائم الشتا " نسقت لها السيدات الدكتور خولة القدومي ،

نهى منسي ، هند العتوم

وجاءت المبادرة وفق القائمات عليها استجابة لمشاعر عاطفية لتقديم المزيد من الدعم للأسر المحتاجة، خاصة مع هبوب نسائم الشتاء والبرد القارس الرابض على الأبواب

وبحسب الدكتورة القدومي ان المبادرة استمرت ثلاثة ايام وجاءت فكرتها بهدف تحقيق أكبر فائدة ومساعدة لعدد من الأسر العفيفة بمناسبة دخول فصل الشتاء وكذلك توفير مبلغ من المال لشراء عدد من المدافيء الجديدة وجيدة الصنع وعدد مماثل من الاغطية الشتوية

وتضيف " هي عبارة عن بازار خيري بعنوان (كراج سيل ) وتضمن عمليات بيع وشراء لتشجيع الصديقات والأصدقاء على المساهمة بتقديم الدعم، حلويات، ملابس صيفية وشتوية ، جديدة أو مستعملة ولكن بحالة ممتازة، أدوات منزلية وغيرها من المستلزمات التي تحتاجها الاسر العفيفة

ولفتت الى انه تم نشر الفكرة على صفحات صاحبات المبادرة بمواقع التواصل الاجتماعي وكانت الردود مشجعة والكثيرين ابدوا استعدادهم لتقديم العون والمساعدة وتنفيذ النشاط في مقر اتحاد المراة فرع اربد

وقالت ان اتحاد المراة ومن خلال السيدة فرودوس الشبار رحب بالفكرة وشجع على التعاون  لتقديم الخير وتشجيع المبادرات الاجتماعية التطوعية مشيرة الى ان تنفيذ المبادرة جاء بعد التخطيط ولمدة اسبوع متواصل والجهود تمت بالسرعة الممكنة بسبب دعم الزميلات واهالي الخير والسيدات الفاعلات وكان له الدور الأكبر في نجاح المبادرة

 

Read more…

 

بيكوز اي كير_ تقول الحكايه بأن فتاة تمر في دهليز, وبه عدة ابواب، فتفتح أول باب, واذا به أناس يبكون, بائسون, فتغلق الباب بسرعه, وتنطلق للباب الذي يليه، تفتحه, واذا به موائد ممدوده, بها ما لذ وطاب من الأطعمه, وأناس جالسون حول هذه الموائد, ولا يأكلون، فتغلقه, وتمضي الى اخر الأبواب

وحين تفتحه تجد ذات المشهد, موائد بها ما لذ وطاب من الطعام, وأناس لا يأكلون, فتسألهم عن السبب، ويشرحون لها بأن ملاعقهم البالغ طولها حوالي الذراع, لا تصل أفواههم, فكيف عساهم يأكلون، يجلس كل منهم حاملا ملعقته الطويله, العديمة الفائده محزونا! ينظر الى الموائد ولا يرى اليها سبيلا

تقول الحكايه, أن الزائرة اقترحت عليهم بأن يطعم كل منهم الأخر، فيفعلون, ويبدأ كل منهم بملء الملعقه بالطعام, وإطعام الأخرين، ويشعرون للمرة الأولى بطعم هذه الأطاييب, والتي كانت طوال الوقت أمام ناظريهم, ولم يتمكنوا من الوصول اليها، لأول مره يتبادلون طعم الأشياء بحلوها ومرها

لست أدري لم تذكرت هذي الحكايه وأنا أرى حمى التنافس في كل زاوية من وطني، كل يحمل ملعقته الطويله, ويصر على الأحتفاظ بها, فلا هو يأكل ولا غيره

في الوطن ملاعق كثر, وموائد أكثر ان مد كل منا يده للاخر..

في هذا الوطن ذراعات لا بد أن تنثني لتبني, وأن تتكاتف لتعبر, وأن تتصافح لكسر العزلة والفرقه

في هذا الوطن لا بد أن يكون هناك لقمة للجميع

FB: Arwa Hamaideh

 

Read more…

بيكوز اي كير_خاص_أكدت الناشطة النسوية والتربوية في الولايات المتحدة الأمريكية إيمان الكيلاني ل "لانني اهتم" دور المرأة العربية في إثبات نفسها ومكانتها في امريكا وذلك من خلال تنظيم الأنشطة والفعاليات الخيرية هناك

وأشارت إلى أن المغتربين لا ينسون أوطانهم ودائما ما يقومون بأنشطة مختلفة للتضامن مع أوطانهم الأصلية ودعم العرب في امريكا

وأوضحت الكيلاني أنّ المرأة الأردنية استطاعت إثبات وجودها لمشاركتها بمختلف الأنشطة التي تجمع السيدات من مختلف الجنسيات العربية والأمريكية لمناقشة مختلف القضايا المجتمعية وتبادل الحوار والسعي لنقل دورها كسيدة أردنية وما تقوم به من أعمال إنسانية وخيرية تجاه العالم اجمع،  فضلاً عن التحديات الصعبة التي تتحملها في سبيل ذلك

وأشارت الكيلاني إلى نشاط أقيم مؤخراً في اتلانتا بولاية جورجيا الامريكية لجمعية إغاثة أطفال فلسطين  حيث كانت أحد القائمين عليه حضره حوالي 400 شخص تم من خلاله جمع  تبرعات للمشاريع التي تقوم بها المنظمة في فلسطين وتقديم المساعدات الطبية للأطفال في المخيمات سواء في فلسطين أو الاردن أو لبنان حيث شملت مختلف الأطفال العرب ممن هم في حاجة للعلاج من هذه المناطق

وبيّنت أن هدف الجمعية تسعى ومن خلال هذه الأنشطة إلى السعي نحو تحقيق مشروع  بناء قسم العناية المركزية للأطفال في رام الله بسعة ١٨ سرير مع توفير مختلف الأجهزة والمستلزمات الطبية لهذا القسم

وأكدت الكيلاني على أن هذه المنظمة غير ربحية وتحاول دعم الأطفال وجميع احتياجاتهم الطبية من خلال إرسال الأطباء لمناطق فلسطين المختلفة وقطاع غزة والأردن ولبنان للقيام بعمليات طبية مجانية غير متوفرة هناك بالإضافة إلى قيامهم بتدريب الأطباء المحلين

وأشارت إلى أنه من ضمن الأطباء هناك يوجد أطباء عرب مغتربين وأيضاً أطباء من الاردن وفلسطين ولبنان محليين يتبرعون بوقتهم للقيام بهذه الخدمات

كما لفتت إلى قيام المنظمة في بعض الأحيان بإحضار الأطفال للعلاج بالخارج مثل أوروبا وأمريكا وبعض الدول العربية كما تعمل على دعم منظومة التعليم ودعم ذوي الحاجات الخاصة عبر توزيع الكراسي المتحركة وغيرها

وأوضحت الكيلاني أنه يوجد للمنظمة مراكز في معظم الدول العربية وأوروبا ومعظم الولايات المتحدة، وأنّ معظم القائمين فيها هم متطوعين ومعظمهم من  النساء حيث أن مسؤولة مركز اتلانتا هي السيدة وداد عبدالهادي بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من السيدات المتطوعات في الجمعية

 

Read more…
بيكوز اي كير - فازت أمنة الزعبي برئاسة اتحاد المرأة الأردنية وذلك في الانتخابات التي جرت اليوم السبت في فندق ريجنسي بالاس . ويشار الى ان الزعبي فازت بالتزكية بعد انسحاب منافستها تهاني الشخشير . كما فازت الدكتورة أمل عبد الكريم امينة لسر الاتحاد وسهيلة سماوي نائبة الرئيسة والمحامية الهام أبو لبلدة امينة للصندوق وفاز بالعضوية كل من : غادة عمار وازدهار صالح ورماح الكايد وآمنة السحيمات وفردوس الشبار وسمر أبو جزر. وكان الاتحاد عقد اجتماعه العام بحضور واسع لأكثر من 500 عضوة يمثلن جميع المحافظات، حيث اقرت ورقة السياسات العامة وخطة الاتحاد للأعوام المقبلة.
Read more…

بيكوز اي كير_ اطلقت الشاعرة والفنانة التشكيلية غدير حدادين اليوم مبادرة "لونها بالأمل " بالشراكة مع مجموعة فارمسي ون وشركة جت والتي تتضمن مباديء الحقوق الأساسية للطفل وتنمية الطفولة ورعايتها.

واكدت حدادين على ان الاتفاقية تأتي ترجمة الى ضمان مواثيق حقوق الطفل الدولية والإقليمية،وخاصة الإعلان العالمي لحقوق الطفل،بالاضافة الى ميثاق الطفل العربي مشيرة الى اهمية الاتفاقية في المجالات المتعلقة بالرعاية والتربية الخاصة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة خصوصا الأطفال المصابين بمرض السرطان) والأطفال الأكثر احتياجاً

واوضحت الى ان الاتفاقية ستقوم على ضمان الاندماج الاجتماعي لهؤلاء الأطفال بما يكفل لهم حياة طبيعية ومُنتِجة والتي تعبر عن وعي عميق لدور مؤسسات المجتمع المدني في احتضان المبادرات الاجتماعية التي تستهدف تعزيز وتشجيع روح المبادرة والمسؤولية الاجتماعية، وهي أيضا تعبير عن ثقافة التكامل والتضامن الاجتماعي

 

ولفتت حدادين الى ان هذا التعاون ما بين المبادرات الاجتماعية والشركات الخاصة هو ضرورة اجتماعية بما يشكله من احتضان واستشعار بالمسؤولية والواجب تجاه الوطن والمجتمع معتبرة ان الطفل هو ثروة المستقبل

 

واشارت الى ان الفن ليس مجرد وسيلة للتسلية وعبث بالألوان بل هو قوة بناء للإنسان والقيم الإنسانية، إنه طاقة أمل  تفتح نافذة في الأفق لأطفالنا الذين يقاومون المرض بشجاعة وصبر، ويشعرهم بانهم ليسوا وحدهم، وأن هناك في هذا المجتمع من يستشعر آلامهم وأحلامهم وآمالهم ويقف معهم بما يستطيع

 

ومن جهته اكد د. يوسف فانوس الرئيس التنفيذي لمجموعة فارمسي ون على ان توقيع الاتفاقية يأتي ترجمة للمسؤولية الاجتماعية للقطاع الخاص تجاه مؤسسات المجتمع المحلي والفئات الاقل حظا من خلال المبادرات المجتمعية التي تقدم الخدمات و النشاطات المختلفة

 

ونوه فانوس الى ضرورة ايلاء مؤسسات القطاع الخاص اهمية ودعم لمثل هذه المبادرات التي ستعمل على ترك بصمة جميلة في نفوس الاطفال من الفئات الاقل حظا و تقدم المساعدة لكافة شرائح المجتمع

 

وبدوره اكد حسين موسوس النائب العام لشركة جت انهم الداعم في المبادرة من حيث آلية النقل الى كافة مواقع المملكة الاردنية الهاشمية مشيرا الى انه سوف يتم نقل المتطوعين والاطفال المرضى من السرطان وذوي الاحتياجات الخاصة من والى كافة المواقع السياحية واماكن اقامة الورشات الفنية كل ذلك تفعيلا وترسيخا لمفهوم المسؤولية الإجتماعية

Read more…

بيكوز اي كير_ تنطلق فعاليات مهرجان درج يوم غد بدورته الأولى  تحت عنوان "ثقافات وهويات بلا حدود" وذلك على درج البلد في اربد بالتعاون مع بلدية اربد الكبرى وجمعيات المجتمع المدني الثقافية والفنية وبدعم من الاتحاد الاوروبي .

ويأتي المهرجان كأحد مشاريع برنامج الهوية والمدينة التابع لجمعية المعمل 612 للأفكار، حيث يشارك فيه طلبة كلية الهندسة المعمارية في جامعتي اليرموك والعلوم والتكنولوجيا.

وأوضحت مشرفة المهرجان المهندسة ماجدة شويات ل "لانني اهتم"  أن المهرجان يضم عدة فعاليات أهمها عرض للموسيقى والمسح والسينما وغيرها من  المشاريع المصممة من قبل شباب وصبايا اربد المشاركة في المهرجان لهذه السنة. 

واضافت شويات أن مهرجان درج – جزء من مشاريع برنامج الهوية والمدينة, وهو مهرجان مجاني في فضاء عام يتكون من مجموعة من الاعمال الفنية والثقافية المصممة من قبل الفنانين الصاعدين في المدينة , موسيقى الدرج , مسرح الدرج , معرض الدرج , قهوة الدرج جميعها مشاريع مشاركة صممها مجموعة من الشباب والشابات المبدعين في مدينتهم .

ولفتت شويات الى ان المهرجان سينطلق تحت مسمى هويات وثقافات بلا حدود ويقدم مجموعة من المشاريع اهمها مشروع هيوغريفي سكان المدينة الذي ستعلق اعماله على جدران المباني من حول الدرج والتي تعكس تغييرات ايمائية وصامتة لمجموعة من سكان المدينة بالاضافة الى معرض عمارة المخيم وهو معرض فني صوت وصورة يعكس قلب المخيم من الجانب المعماري والواقع في المنتصف من مدينة اربد ومسرح الدرج وقهوة الدرج الذي يجتمع فيها الشباب والشابات للحوار وتبادل الاراء.

واكدت أن المهرجان يهدف إلى خلط نمط تفاعلي من الفعاليات الثقافية وثقافات متنوعة ومتعددة من قلب المدينة التي تبني رابط تشاركي طويل الامد مع الافراد حتى يتحول بهدف تحويل الفن من فعل فردي انفعالي الى عمل تبادلي واتاحة الفرصة لخوض تجربة جديدة مع ابناء المدينة ومساعدتهم على رؤيتها بطريقة غير روتينية

وبدورها اعتبرت غادة النجار احد مشرفي المجتمع المحلي ل "لانني اهتم " ان المهرجان يعتبر تجربة فنية فريدة ولأول مرة ذات طابع ثقافي يعكس هويات وثقافات متنوعة ومتعددة من قلب المدينة، مضيفة أنّ المهرجان يحاول "خلق نمط تفاعلي من الفعاليات الثقافية التي تبني رابطاً تشاركيّاً طويل الأمد مع الأفراد؛ حيث يتحوّل كل فرد إلى كيان فاعل في محيطه".

واضافت ان المهرجان يعتبر جزء من مسؤوليات مؤسسات المجتمع المحلي للتعريف بالمدينة ومعالمها ومشاركة الشباب ودعمهم في انتاج ابداعات وافكار جديدة وعصرية للحفاظ على التراث من جهة وتعريفهم بتراث المدينة ولتوعيتهم نحو اهمية الاهتمام بالجانب الثقافي لما له من اثر في صقل شخصيتهم وتمكينهم من الالمام في كافة الجوانب المختلفة مشيرة الى ان هذا النوع من الانشطة يساهم في انتاج جيل واعي قادر على تحمل مسؤولياته ومنتمي لوطنه مشيدة بجهود مؤسسات المجتمع المحلي ودعمها لمثل هذا الانشطة والبرامج.

 

ويذكر ان الأدراج تحتلّ في ذاكرة المدن وحاضرها مكانةً خاصّة فهي الجسر الذي يصل منطقتين ببعضهما، وهي التي تضمّ على جنباتها بيوتاً ومحلّات. كما أنّها ملجأ يجلس إليه من أنهكه المشي، ولها أيضاً أن تكون منصّة تُقدّم عليها فنونٌ مختلفة؛ من رقص ومسرح وموسيقى وغيرها, وهذا ما لاحظه فريق اربد 612 كما اطلق على نفسه نسبة للمنظم الرئيسي لبرنامج الهوية والمدينة المعمل 612 للأفكار الذي يعتبر المهرجان أحد مشاريعه الناشئة في الاردن والذي سينفذ على مدار يومين متتالين من 26 و 25 آب 2017 .

 

Read more…

بيكوز أي كير_ أخذت الناشطة الاجتماعية وسفيرة الخير مهى مراشدة على عاتقها نشر الخير والفرح في كافة أعمالها الخيرية والتطوعية في اربد، فحبها للخير دفعها للترشح للانتخابات البلدية حيث عملت عضو في بلدية غرب اربد لدورتين بهدف بذل المزيد من العطاء.

هي مثابرة وصاحبة إرادة ... تنشر الخير والفرح في كل مكان... تم اختيارها و لمدة ثمان سنوات من ضمن ١٢٠ شخصية قيادية في الاردن من قبل انجاز لحملة قادة الأعمال، مهتمة بالمرأة والطفل والبيئة... وينعكس ذلك من خلال أنشطتها وجهودها المستمرة.

استطاعت مراشدة الفوز بأفضل أداء لعضو مجلس بلدي عام 2014 ، حيث تصف تجربتها بالرائعة، فقد كانت رئيسة لجنة العطاءات بالبلدية وعضو بأكثر من لجنة، كما أنها مثال للمرأة الطموحة والقيادية.

تقول مراشدة " العمل البلدي لا يقتصر على تقديم الخدمات فقط، بل يضم العمل الإنمائي والاجتماعي والثقافي دون تحيز أو محسوبية لأن الهدف هو خدمة المواطنين وإنماء البلدة".

وتؤكد على أنّ العمل البلدي زاد من إصرارها على بذل المزيد من الجهد وتسخير كافة الامكانات المتاحة لخدمة المواطن، الأمر الذي دفعها للعمل بالميدان ومتابعة كافة الأنشطة والإشراف عليها بنفسها.

فنجد المراشدة تشرف على فتح وتعبيد الطرقات وعلى صيانة الكهرباء وغيرها من الأنشطة حرصاً منها على انجاز العمل بإتقان وتنفيذه بالسرعة الممكنة، والتأكيد على دور المرأة القيادية وقدرتها على تحمّل المسؤولية والقيام بدورها على أفضل وجه.

إصرارها على العطاء دفعها للترشح مرةً أخرى لعضوية بلدية غرب اربد، فهي تسعى للقيام بالمزيد من الأنشطة الثقافية والخيرية والاجتماعية،  إضافة إلى التأكيد على أهمية دور المرأة في العمل البلدي.

وتقول " من الضروري جداً أن يكون عضو المجلس البلدي يحمل أقلها شهادة  الثانوية العامة  وله بالعمل التطوعي فترة من الزمن ليكون قادراً على العطاء،  وعلى دراية بالعمل البلدي وما تحتاجه المنطقة من خدمات ونشاطات كي يستطيع التقدم والخدمة".

وتضيف" بما أنّ هذه الدورة تختلف بوجود مجلس محلي لكل منطقة  سوف  يرتكز العمل على المنطقة ولديّ خطة إن شاء الله بأن أجعلي منطقتي من أجمل قرى العالم بالتعاون مع منظمات دولية لتحقيق ذلك".

وأكدت مراشدة أهمية " الدور الكبير" الذي تضطلع به النساء في تدبير الشأن المحلي في العالم العربي، بحيث تمكن من إثبات وجودهن بفضل ما " تتحلين به من مثابرة ونزاهة"

وقالت إنها تركز دائما في برامجها على البحث عن سبل مساعدة النساء على الانخراط في الحياة الاجتماعية والاقتصادية عبر تمكينهن من منح لتمويل مشاريعهن الصغيرة بهدف تحسين دخلهن، معتبرة أن مستقبل المدن في العالم العربي يعد بالكثير بالنسبة للمرأة التي تزداد ثقة المواطنين، رجالا ونساء، في قدراتها

وعن ابرز التحديات والطموحات تقول " التحديات في النظرة النمطية للمراة خصوصا عند المجتمع الذكوري بالعمل البلدي ولا بد من اقتناع الرجل بدور المراة في العمل البلدي واشراكها في جميع جوانب العمل والايمان بقدرتها على قيادة اي عمل خصوصا وان المراة قد اثبتت قدرتها وتفوقها في شتى الميادين

وعن ابرز طموحاتها اختتمت بقولها " حلمي ان اترشح في الدورة القادمه لرئاسة البلدية ان شاء الله"

 

Read more…

بيكوز اي كير _ سيدة طموحة، وصاحبة إرادة قوية، استطاعت أن توازن ما بين حياتها العلمية والعملية والأسرية، تحمل درجة الدكتوراة في علم النفس التربوي، كما أنها وفي مراحل حياتها المختلفة لم تنقطع عن تطوير ذاتها من خلال الدورات التدريبية، إنها الدكتورة خولة القدومي.

تقول القدومي " إتسمت حياتي بالعديد من التحديات لكل مرحلة من المراحل، حاولت بعون الله تجاوزها، والتغلب عليها، لم يكن سهلاً بالنسبة لي التخرج من الجامعة الأردنية بكالوريوس تربية بتقدير جيد وبثلاث سنوات ونصف، وأنا حامل بطفلتي الثالثة".

وتضيف بأنها اتجهت نحو العمل الأكاديمي الذي تخصصت به، فكانت أول تجربة لها بالتدريس لمدة سنتين منها سنة عميدة في كليات المجتمع الوطنية- اربد التي كانت تخرّج مستوى الدبلوم وتتمتّع بألق مميز في ذلك الحين.

وأوضحت أنه ولحرصها على الاهتمام بأطفالها فقد استقالت من عملها في نهاية 1984 للتفرغ لتربية مولودة جديدة كانت بالطريق، ولكن إرادة الله سبحانه وتعالى لم تسمح لها باستقبالها، فلقد اختارها الله سبحانه وتعالى بعد الولادة مباشرة لتكون طيراً من طيور الجنة، بإذنه تعالى.

وأشارت إلى أنها عادت للعمل في عام 1988 حيث التحقت في وزارة التربية والتعليم، كمرشدة نفسية وتربوية، كما أنها اختارت أن تدرس دبلوم الارشاد النفسي والتربوي في جامعة اليرموك، حيث تخرجت بمعدل ممتاز في العام 1989.

والتحقت القدومي ببرنامج الماجستير في جامعة اليرموك تخصص ارشاد نفسي وتربوي في العام 1989، حيث نالت  درجة الماجستير بتقدير جيد جدا في العام 1991، كما أنها واصلت عملها واختارت العمل القيادي الإشرافي، فعملت في مديرية التربية والتعليم مشرفة للإرشاد النفسي والتربوي.

وفي العام 2000 كانت للقدومي محطة جديدة مع مرحلة الدكتوراة، حيث اختارت دراسة علم النفس التربوي في جامعة اليرموك، وهو تخصص ما بين التربية وعلم النفس والارشاد النفسي والتربوي.

وحول اختصاصها في علم النفس التربوي تقول القدومي أنّ" هذا العلم يعتبر من  فروع علم النفس التطبيقية، حيث يهتم بعمليتي التعلم والتعليم، وهما تعتبران أساس تطور ونمو المجتمعات".

وبينت أن هذا العلم "يساعد المعلمين على فهم المتعلم والمراحل العمرية التي يمر بها، وذلك لجعل العملية التعليمية أكثر فعالية وتأثيرا في شخصيات المتعلمين".

 كما "يساعد الأسرة والأهل على تقديم التربية المناسبة لأبنائهم، وذلك من خلال الإرشاد النفسي والتربوي، وتطوير أساليب ونماذج التعليم، والتقييم والقياس النفسي كذلك مراعاة الفروق الفردية، ومتطلبات وحاجات المراحل العمرية المختلفة".

وأوضحت أن علم النفس التربوي يوفّر مظلة واسعة للدراسات التربوية التي تعمل وتساعد في حل ومعالجة مشكلات الطلبة المتعلمين، سواء ما يتعلق منها بالدافعية للتعلم، أو الذكاء، أو الفروق الفردية، والتربية الخاصة، والإرشاد النفسي والتربوي.

وأكدت القدومي على أنّ أبرز ما تحتاجه المرأة العاملة هو إيمانها بقدراتها ومواطن القوة في شخصيتها، إضافة للطموح والدافعية والصبر، والتحلي بالشجاعة وتقبل النقد ومواجهة التحديات، وفوق كل هذا قلب كبير يحمل الحب لأسرتها وصديقاتها، يساعدها في التفاني بالعمل وتحمل الصعاب.

وحول عملها مشرفة في قسم الإرشاد التربوي والنفسي في مديرية التربية والتعليم لمنطقة اربد الأولى بيّنت القدومي أنّ الإرشاد التربوي يتمتع بقدرة كبيرة على التعامل مع الطلبة في المجالات المختلفة، من خلال التفاعل الجيد معهم ومساعدتهم في حل مشكلاتهم، وتوجيههم للتعرف على قدراتهم وممارسة هواياتهم مما يسمح بنمو شخصياتهم.

كما يساهم في فتح قنوات التواصل مع الأسرة، بشكل يضمن الحوار الفعال والتواصل الجيد لما فيه مصلحة الطلبة وضمان سير العملية التعليمية بشكل آمن وسليم، مشيرة إلى أنّ المشكلات التي تشهدها بعض المدارس تمثل انعكاساً للقصور في عملية التوجيه والارشاد النفسي، وضعف دور المعلم الذي لا نستطيع إنكاره.

أما مجال التدريب فقد أكدت القدومي على أن التدريب من أبرز المجالات المهمة لنقل المعلومات والتأثير بعمق بالمتلقين، ونتيجة انتشار المعرفة وتطور أدوات ووسائط التكنولوجيا الحديثة  فإن الحاجة باتت ملحة للعمل على تطوير الشخصية وليس فقط تلقي المعلومات، فالمزيد من التدريب يعني المزيد من القدرة للوصول إلى المعرفة.

وبينت أن أهم الصفات التي يجب أن يتحلى بها المدرب هي السمات والصفات الشخصية، وليس بالضرورة أن تكون وراثية، إذ من الممكن تعلمها والتدرب عليها، ولكن هذا يستلزم الاستعداد والرغبة، أبرزها الثقة بالنفس، والقيادية، واللباقة واللياقة، واحترام النفس واحترام الآخرين، إضافة إلى القدرة على التنظيم سواء الأفكار أو بيئة العمل، والصبر والشجاعة، وغيرها الكثير.

 وحول ظاهرة العنف وانتشارها في المجتمع أشارت القدومي إلى أن العنف يبدأ في  الأسرة وينتهي بالمجتمع، حيث يستلزم مواجهة العنف تغيير طريقة التفكير والاتجاهات السلبية في المجتمع.

ولفتت إلى أهمية توجيه المزيد من الاهتمام للتربية الأسرية من حيث تعليم المقبلين على الزواج وتدريبهم على بناء علاقة زواجية قائمة على الاحترام المتبادل والشراكة الحقيقية، كما تعليمهم وتدريبهم على أسس التربية السليمة للطفل متضمنة القيم ومساعدة الطفل في نمو الضمير بشكل سليم قائم على اكتساب القيم العالمية الثلاث: احترام النفس (الذات) ، واحترام الآخرين ، واحترام البيئة وما يحيط بنا، وتزويدهم بأدلة وكتيبات تساعدهم في ذلك لو كانوا يفتقرون لتلك المعلومات والمهارات.

وبينت القدومي أهمية تفعيل الدور التربوي للمدرسة بحيث لا يدخل سلك التعليم إلاّ من يؤمن به، فالمعلم هو المربي أيضاً، وهو العالم، وهو المصلح الاجتماعي، لذا يجب أن يضيف شيئاً جميلاً لحياة الطفل، لا أن يسلب بسمته وحبه للمدرسة، وعندما تتحول البيئة المدرسية لبيئة جاذبة وليست طاردة، حينها فقط يصبح للتعليم والتعلم معنى وأهمية.

وقدّمت القدومي مجموعة من النصائح لأولياء الأمور والمعلمين في التعامل مع العنف الأسري وحالات العنف والسلوكيات الخاطئة من قبل الأطفال والطلبة وذلك بتقديم الحب غير المشروط للأبناء لسعادتهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم.

وقالت" اسمحوا لأطفالكم بالتعبير عن أنفسهم بحرية، فذلك كفيل بتحرير عقولهم وتزويدهم بالقدرة على التفكير (نقاش وحوار)،  وعلموهم المهارات الاجتماعية الأساسية أي مهارات الحياة".

وأكدت على ضرورة الابتعاد عن تربية الأطفال بالتقليد بل يجب السماح لهم بالنمو بالطريقة التي يرغبون بها مع التوجيه، مستشهدة بذلك قول الإمام علي رضي الله عنه: ربوا أبنائكم لزمان غير زمانكم.

ودعت الأهالي إلى تطوير أنفسهم للتعامل مع متغيرات الحياة، ومنها أدوات التكنولوجيا، والثقافة، كما أشارت إلى أهمية التسامح، لافتة إلى أن التربية القاسية الحازمة تؤثر بشكل سلبي لا يقل خطورة عن التربية الفوضوية أو التسيبية أي اللامبالية.

وبيّنت أهمية تشجيع الطفل على ممارسة هواياته، وإن كان لا يمتلك إحدى الهوايات فعلى الأهل مساعدته في إمتلاك احداها وفق قدراته، إضافة إلى تعليم الطفل وتدريبه على ممارسة مسؤوليات في البيت تتناسب مع قدراته، وفق جدول واضح يشارك الطفل في إعداده.

هذا بالإضافة إلى وضع نظام مسائلة مبرمج وفقاً لجدول الأعمال الذي شارك الطفل في اعداده، يحدد فيه الثواب والعقاب، بحزم دون قسوة، فضلاً عن أهمية الإصغاء الكامل للطفل خاصة لشكواه، وعدم التقليل من شأن أية شكوى.

كما شدّدت على ضرورة احترام الطفل خاصة أمام أقرانه والآخرين، مع مراعاة الفروق الفردية، والابتعاد عن المقارنة مع أخوته أو الآخرين، وعدم السماح  باستخدام العنف بأشكاله المختلفة لفظي أو مادي.

 

Read more…

بيكوز اي كير _ انطلقت في محافظة إربد اليوم الثلاثاء مبادرة " دوائكم يصلكم " هذه المبادرة التي تأتي ضمن مشروع الشراكة بين الائمة و الواعظات و ناشطي المجتمع المدني لمكافحة التطرف.

وبتنظيم من مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني - راصد و بالتعاون مع جمعية اردن العطاء الخيريه واستضافة مركز البقاعي للرعاية والتأهيل .

وقالت ياسمين الزعبي منسقة المبادرة ورئيسة جمعية اردن العطاء ان المبادرة عبارة عن جلسة توعويه بمخاطر الارهاب و الفكر المتطرف استهدفت المجتمع المحلي.

ومن جهته اكد الباحث بشؤون الاسره وحوار الاديان تيسير شخاتره اهمية توعية الاهل ودور التنشئه السليمه في حماية الابناء والاسره من مخاطر السير خلف الجماعات المتطرفه.

وجرى خلال الجلسة الاجابة على اسئلة الحضور والاستماع للمداخلات بالاضافة الى تنفيذ انشطة ترفيهية للاطفال لتحفيزهم على حب الاخرين والعمل معا بمبادئ وتعاليم الاسلام.

وفي نهاية الجلسة الأولى من المبادرة والتي ادارتها رشا الصمادي تم عرض عدد من الافلام التوعوية التثقيفية التي توضح اثار الارهاب والتطرف على الاسره والمجتمع.

Read more…
RSS
Email me when there are new items in this category –

Statement


اللامُبالاةُ ليست فلسفة,وهى حتماّ ليست موقف؟ موجودون نحن اليوم لأنّنا نهتــــمُ , ففي مكان وزمان ما,وُجد شخص ما,إهتمّ بنا يوماّ, حقاّ. أنا مُهتمّة بكثير من الأشياء من بينها,النّاسُ الجميلة,النّاسُ النغم. في الواقع النّاسُ هى أجملُ خيارات الكون؟ فقط نحن من نسينا ذلك ؟ بماذا تهتمُ؟ وبمن تهتمُ؟ ولماذا تهتمُ ؟ وشو هو الشى المُهم لك / لكي وعنجد تصريح رقم 1
عندما نهتمُّ حقاّ تُفتح الفرص والأبواب المُغلقة على  مصراعيها, وكلُّ ما هنالك أنّك تحتاجين الى المُبادرة. نعم هذا كلّ ما في الأمر ! الكثير من التشبيك والتواصل وأخذ زمام تصريح رقم 2
ويتبع...

scriptsDiv

Sponsored

Ads

[+]