Home Page
+33° C

Blogs دوني هنا

 

 

 

بيكوز اي كير_خاص_ دفعها حبها وشغفها لتصميم المجوهرات إلى العمل في هذا المجال على الرغم من دراستها للهندسة المعمارية، ومن خلال صناعة المجوهرات تؤكد المصممة ناديا الدجاني أنه بإمكاننا عمل تصاميم مبدعة ومعاصرة للفن العربي، والتعبير من خلاله عن تاريخنا وهويتنا العربية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل لكوادر أردنية في هذا المجال مختلفة عن تلك الروتينية والتقليدية

 

تحاكي تصاميم الدجاني التراث الأردني كونها درست الفن الإسلامي وعلى دراية كبيرة بالتاريخ والآثار والقصص الكثيرة التي تستوحي منها تصاميمها ، فهي تفتخر أنها مصممة أردنية تعبر عن الأردن والفن الخاص به من خلال تصاميمها التي تحمل شعار (صنع في الأردن) كدلالة على قدرتنا بإنتاج التصاميم  وتصديرها للخارج والمشاركة فيها عالميا

 

وتقول الدجاني " نجرب أن نُطلع التصاميم الخاصة بنا ليس فقط بالأردن بل للخارج وبالفعل اشتركنا بكثير من المعارض في دبي وامريكا وبريطانيا ونتمنى دائما بأن يكون رد الفعل جيد وايجابي ورسالتنا للعالم أننا موجودين بكل مكان ونسعى أن نثبت وجودنا خارج الأردن"

 

وتضيف " أبرز ما يميزنا الخط العربي وبدأنا بالخط العربي مجوهرات نالت الكثير من الاعجاب فالخط العربي ليس فن فقط بل له محتوى ومضمون أيضا ونعلم الناس ما أهمية المضمون والتاريخ وعندما نعمل باليد ننتج كميات أقل"

 

وتؤكد الدجاني أنّ أكثر ما يميّز تصاميمها هو ظهور شخصيتها في كل تصميم، بالإضافة إلى الابتكار والتجديد والابتعاد عن التقليد ، وهنا تقول " منذ عشرين سنة وأنا أعمل في هذا المجال وأنا فخورة جدا حيث استطعت الوصول للكثير من الجماهير عبر المشاركة المحلية والعربية والدولية وهناك مواقف أسعدتني  كثيراً أتذكر منها خلال تواجدي في أمريكا حيث صادفت بعض الأشخاص الذين استوقفوني وقالوا لي "سمعنا عنك وعن تصاميمك" فهذا أكثر ما يفرحني"

 

وتضيف "أكثر الإنجازات التي أفتخر بها تتمثل في عمل معرض عام 2002 تحت رعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله كان بعنوان (تاريخ الأردن بالمجوهرات عبر السنوات) حيث كان شاملاً للتاريخ وكان جميعه صناعة أردنية"

 

تهتم الدجاني بعمل الورش التدريبية للفتيات في مجال تصميم المجوهرات وتعليمهم هذه الحرفة، وحول ذلك تقول " ندربهم ونمكنهم حتى يصبح لهم دخل وأغلبهم من مناطق ريفية وهناك تحول كبير في أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية بعد التدريب والعمل والإنتاج.. فالنماذج كثيرة ولاقت النجاح الكبير .. وهنا أستذكر قيامي بتدريب سيدات في أم الجمال على نحت الحجر.. وبالفعل استطعنا الخروج بتصاميم جميلة وأيضاً في منطقة القادسية حيث نجحنا كثيرا في ذلك وأتمنى أن يكون لدى السيدات استمرارية في ذلك"

 

واجهت الدجاني تحديات كثيرة خلال مسيرتها المهنية إلاّ أنّ محاولة تقليد عملها كان بالنسبة لها بمثابة التحدي الأكبر، وتؤكد على أن مسيرة النجاح لا بد من أن يتخللها الكثير من المعيقات والصعوبات ولكن النجاح يكمن في كيفية تخطيها والتعّلم منها، وترى أن المرأة القيادية لا بد من أن تؤمن بعملها وبالطريق الذي تسلكه كي تحقق النجاح المنشود

 

وتؤمن الدجاني بدور العائلة كداعم ومساند لتحقيق النجاح، وهنا تقول " قدوتي في الحياة والدي رحمه الله فقد ساندني كثيراً وتعلمت منه الكثير حول إدارة العمل الخاص بي ومعنى أن نبني سمعة واسم من خلال العمل، فدور العائلة مهم جداً معنويا لأن هناك أيام صعبة تواجهنا"

 

وتنهي حديثها فتقول " أشكر الأردن الذي جعلني أنجح وأعطاني جو كسيدة أعمال أعمل من خلاله وأشكر كل من يتعاون معي لعمل  المنتج  وأيضاً أشكر كل السيدات الداعمات لنا وطموحي بأن نستطيع الإنتاج بشكل أكبر وأن نعمل على البيع  بشكل أفضل حتى نعمل على توظيف سيدات أكثر"

 صور بعض تصاميم مصممة المجوهرات ناديا الدجاني  

 

E-mail me when people leave their comments –

You need to be a member of Because I Care JO to add comments!

Join Because I Care JO

Statement


اللامُبالاةُ ليست فلسفة,وهى حتماّ ليست موقف؟ موجودون نحن اليوم لأنّنا نهتــــمُ , ففي مكان وزمان ما,وُجد شخص ما,إهتمّ بنا يوماّ, حقاّ. أنا مُهتمّة بكثير من الأشياء من بينها,النّاسُ الجميلة,النّاسُ النغم. في الواقع النّاسُ هى أجملُ خيارات الكون؟ فقط نحن من نسينا ذلك ؟ بماذا تهتمُ؟ وبمن تهتمُ؟ ولماذا تهتمُ ؟ وشو هو الشى المُهم لك / لكي وعنجد تصريح رقم 1
عندما نهتمُّ حقاّ تُفتح الفرص والأبواب المُغلقة على  مصراعيها, وكلُّ ما هنالك أنّك تحتاجين الى المُبادرة. نعم هذا كلّ ما في الأمر ! الكثير من التشبيك والتواصل وأخذ زمام تصريح رقم 2
ويتبع...

scriptsDiv

Sponsored

Ads

[+]