Home Page
+33° C

Selected Articles

بيكوز اي كير_ بهدف تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة بمهارات مختلفة وخلق شعور لديهم بالاستقلالية والقبول في المجتمع وبالتالي تحسين طبيعة حياتهم لضمان مستقبل أفضل جاء مركز روح الشرق للتطوير عام 2006. ليكون أول  مركز حرفي متخصص في الأردن لتدريب و تأهيل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة

 

وقد تم تأسيس المركز من قبل فريق متعدد التخصصات ذو خبرة طويلة في تدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تمكين المتدربين حسب قدراتهم، ومهاراتهم واهتماماتهم بطريقة فعّالة، حيث يغطي المركز كافة احتياجات ورغبات وطموح الشباب من ذوي الإعاقة من خلال تعلّم مهارات عملية وحرفية وحياتية بالإضافة إلى دمجهم بالمجتمع وخلق فرص عمل

 

وتقول فلسطين عوض مديرة المركز" نحن نؤمن بقدرات وابتكارات الأفراد، ورفع مستوى مهاراتهم التي تفتح لهم آفاقاً جديدة، ومن أكبر التحديات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة هي تقبل المجتمع؛ الأمر الذي يحول دون تنمية قدراتهم بشكل كبير وغالباً ما تترك تلك القدرات الكامنة غير مكتشفة. لذا يعتبر روح الشرق مكاناً حيوياً ذو روح إيجابية ببرامجه المتنوعة التي تتيح لطلابنا الدمج  واكتساب المهارات الحياتية لتسهيل الحياة اليومية وتقبل أفراد المجتمع"

 

وتؤكد عوض على أنّ الرعاية الممنوحة للأشخاص ذوي الإعاقة غالباً ما تكون محدودة وقصيرة الأجل وغالبية المراكز المحلية تنتهي خدماتها المقدمة للمستفيدين في سن معينة، عادة لا تزيد عن عمر 16- 18 سنة، مشيرة إلى سعة المركز لتحقيق وإحداث فرق واضح من خلال تقديم برامج التأهيل والتدريب المهني للشباب بهدف الدخول في سوق العمل التنافسي وإظهار أنفسهم كأفراد منتجين وقادرين على إحداث تغيير في مجتمعاتهم"

 

يقدم المركز البرامج التدريبية المتخصصة الهادفة نحو تنمية المتدربين معرفياً و مهارياً ووجدانياً في جو تسوده روح التعاون والفريق الواحد والثقة بالنفس وبالآخرين، ويساعد على النمو المهني والذاتي باستخدام أساليب التعلم الجماعي والفردي لإشباع الحاجات التدريبية المشتركة والفردية للمتدربين بشكل ايجابي

 

وهنا تؤكد عوض على أنّ التدريب يشمل عدة مراحل تتناسب مع القدرات الفردية لكل طالب وتلبي احتياجاته؛ إذ  يبدأ الطالب بالمستوى الأساسي الذي يساعده على التركيز والتآزر البصري الحركي وتعزيز الثقه بالنفس والتدريب على الحرف المختلفة التي تتضمن عمل الإكسسوارات، والنجارة، والخياطة على الماكنات، والتطريز، وإعادة التدوير، بالإضافة إلى الرسم، وتعلّم الفسيفساء، والزراعة، والطبخ، والموسيقى والدراما فضلاً عن المهارات الحياتية والتي تشمل إدارة الوقت، ومهارات التواصل، وحلّ المشكلات، والمهارات القيادية و بناء الفريق

 

ينتقل الطالب بعد ذلك إلى  مرحلة التدريب المتقدم والذي يشمل "برنامج التهيئة للعمل" وذلك بالتنسيق والتعاون مع مؤسسات وجهات مختلفة تم تدريب وتثقيف موظفيها على احتياجات ومتطلبات طلابنا وذلك لتمكين الطلاب من تطوير المزيد من المهارات في مكان العمل وتحسين التواصل الاجتماعي والتعرف على سلوكيات العمل الأمر الذي يساهم في عملية تأهيليهم لإيجاد فرص عمل

 

بالإضافة إلى ذلك قام المركز بافتتاح أول مركز رياضي ترفيهي  بالشرق الأوسط للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بهدف توفير بيئة  رياضية ترفيهية آمنة ومناسبة للطلاب تساهم في تحسين الحالة البدنية وتنمية النواحي النفسية والاجتماعية من خلال برامج عديدة مميزة

 

ويفتخر المركز بقصص النجاح التي حققها طلابه المجتهدين الذين استطاعوا الحصول على فرص عمل احتضنت مواهبهم وجعلتهم أشخاص منتجين قادرين على الإعتماد على أنفسهم وأبرزهم  دينا التكروري وهي الآن موظفة في إحدى الفنادق في قسم الحضانة، وأحمد المصري أصبح أستاذاً في المركز، ومريم دبو موظفة في أحد المطاعم ومصطفى يونس موظف في فندق بقسم المصبغة، وكل من نيبال خالد مساعدة معلمة في مركز روح الشرق، ولين قصراوي والتي أصبحت معلمة

E-mail me when people leave their comments –

You need to be a member of Because I Care JO to add comments!

Join Because I Care JO

Sponsored

Ads

[+]

scriptsDiv