Home Page
+33° C

Selected Articles

بيكوز اي كير_خاص البدايات في العمل التطوعي هي التي قادت اصغر اعضاء اللامركزية للظفر بمقعد لمجالس اللامركزية في الانتخابات الاخيرة لمجلس منطقة العقبة الاقتصادية  ، بالعزيمة بدات تتبلور بعد ان انهت اروى الجارحي دراستها الثانوية لتلتحق بفرع الجامعة الاردنية في العقبة والتي شكلت لها الانطلاقة

تقول الجارحي ان عملها التطوعي بداياته كان متدرجا مع مؤسسة انجاز الى ان اصبحت سفيرة للمؤسسة لا سيما وان دراستها الجامعية للغة الفرنسية وادابها شكلت لها حافزا للابداع مع المؤسسة مجالات العمل الاجتماعي وكان ان اسست مبادرة " لمسة امل " الشبابية التطوعية وكانت منسقة لها وفتحت لها قنوات الاحتكاك مع المجتمع الذي تعيش فيه

والمبادرة وفق الجارحي بمثابة قصة نجاح مكنتها من التأهل لمنحة سرايا العقبة عام 2015  بعد تخرجها حيث كانت تدرس بداية على نفقة الجامعة وسعت بكل ما اوتيت من عزم على تطوير مبادرتها لتعرض على شكل فيلم على شاشة التلفزيون الاردني تحت عنوان " لمسة امل " وكان له نصيب ان ظفر بالجائزة الذهبية على مستوى اتحاد اذاعات الدول العربية

وقدر لها ان تستضيفها قناة الجزيرة ضمن احد برامجها تحت عنوان " شابة أردنية تقود أبناء مدينتها نحو النجاح " عام ٢٠١٦ ومن ثم  التحقت بشركة ائتلاف سرايا العقبة كمشغلة كمبيوتر ومتطوعة مع مؤسسة انجاز في المدارس من عام ٢٠١٥ لتجد نفسها في العمل الاجتماعي والتطوعي والميداني

تجربة اروى الانتخابية اتسمت بفرادة وتجربة جديدة لمدينة لم تجر فيها أي انتخابات منذ العام 2001 كونها منطقة اقتصادية خاصة فكانت تحديا كبيرا لها من جهة ان الانتخابات تجري بعد غياب سنين وثانيا لكونها اصغر مترشح  من جهة اخرى ثانيا ولكونها انثى ثالثا ومعلوم الجهود التي تبذل على صعيد اشراك المراة في العملية السياسية والتنموية والتي لم تؤت اؤكلها على النحو المطلوب للان

تقول ان الانتخابات لا يصح فيها التواكل على الغير فانت مطالب بالوصول لكل فرد وان نظر البعض لصعوبة في الامر من نواحي صغر سن المرشحة من جهة ولنظرة المجتمع الذكورية من جهة اخرى كلها عوامل قادتها الى ضرورة قبول التحدي والتخطيط المسبق والمحكم المتسلح بالوعي وحجة الطرح ومنطقيته في سبيل اقناع الناخب  ان تمثله امراة في مراكز صنع القرار

وتضيف انها راعت في بيان انتخابي  ان يلامس واقع احتياجات المجتمع والشباب وكان شعارها "  فعلي سبق قولي " وبأني اتخذت على عاتقي خدمة الطبقة المهمشة والبسيطة من ضمنها ذوي الاحتياجات الخاصة وكانت ركيزتها  في البيان الانتخابي تعزيز دور الشباب ودعمه برغم قلة الامكانات المادية كونها تنتمي لعائلة بسيطة

لم تلق الجارحي وسيلة الا استخدمتها في حملتها وكان لوسائل التواصل الاجتماعي دور كبير جنبها التفكير بالاعتماد على الحزبية او العشيرة وديدنها الصدق والاقناع  كونها منافس كوتا فكسبت ثقة المجتمع بالاستناد لخبرتها وعلمها السابق في المجال الاجتماعي والتطوعي

اروى التي تسعى الان الى صقل تجربتها وانضاجها اكثر واكثر قدر لها ان تشارك كممثل للاردن في المؤتمر الإقليمي بدعوة من منظمة التعاون الاقتصادي  والتنمية في الرباط حيث كنت قصة نجاح كونها اخرى كونها  اصغر عضو منتخب في مجالس المحافظات " اللامركزية " على مستوى المملكة الاردنية الهاشمية

توضح انها استفادت في المؤتمر من تجارب الدول الاخرى وكان جل اهتمامه بتعزيز دور الشباب في الانخراط بالحياة العامة فكانت محط انظار الجميع كون نجاحها في الانتخابات استند لمحور دور الشباب وتعزيزه .

وتؤمن بأن للمرأة دور واضح في الحياة فهي الام والمربية والمعلمة والطبيبة وهي ليست نصف المجتمع بل هي من تنجب النصف الاخر ومن هنا توجه تحية احترام وحب لكل امرأة في كل مكان فهي جزأ لا يتجزأ من المجتمع وعليها ان تكون على قدر ثقة من انتخبها ووثق بها لتمثيلهم وان أداءها هو الحكم وان لاتستهين بدورها في اي موقع من المواقع من مربية منزل الى صاحبة قرار.

اروى نموذج للفتاة المكافحة التي اختطت منهج حياة عمل عام يتسق مع الطموح  في جانب ويقدم خدمة جليلة لمجتمع تعيش فيه وهي ترى اليوم بعد ان حققت جزءا من احلام كبيرة تطمح اليها ان الشعار الذي سيبقى ملازما لها "بأن لاشيء مستحيل كونك طموحةً واجعلي من أحلامك تعانقِ السماء ومشوار الميل يبدأ بخطوة فكونيِ أنتِ القدوة لجيل هذا اليوم"

Email me when people comment –

You need to be a member of Because I Care JO to add comments!

Join Because I Care JO

Sponsored

Ads

[+]

scriptsDiv