Home Page
+33° C

Blogs دوني هنا

 

بيكوز أي كير_ الثامن من اذار ليس يوما واحدا للمراه وليس احتفالا كرنفالها ياتي من باب البذخ في هذا العصر كما يعتقد البعض

تحتفل به الكثير من بلدان العالم بغض النظر عن اي تقسيمات جغرافيه او ديمغرافية  بل هو إرث تاريخي نضالي  شاركت بصنعه كل المناضلات في أنحاء العالم

نعم صحيح ان هذا الاحتفال جاء نتيجه حتميه لنضال جمعي مشترك بدا عندما تظاهرت النساء العاملات في مصانع الغزل والنسيج في نيويورك احتجاجا على  ظروف العمل من حيث الأجر المتدني وساعات العمل الطويله

ومن ثم تلى هذه الاحتجاجات تظاهرات في روسيا حيث خرجت النساء الروسيات  في تظاهره اخرى تحت شعار من اجل الخير والسلام  وبعد اربعه ايام نازل القيصر  ومنح الحكومه المؤقته للمراه الحق في التصويت

وفي عام ١٩٧٥ تم اعتماد الثامن من اذار  من قبل الأمم المتحده يوما عالميا للمراه

والان وبعد حوالي اربع واربعين عاما على إقرار  هذا اليوم يوما للمراه في العالم  اصبح لهذا اليوم بعدا نضاليا يتمثل بالثوره ضد الظلم والاستعباد وضد اي انتهاك لحقوق النساء بالاضافه الى بعد اخر وهو بعدا انسانيا تراكميا  مستمرا على مدى سنوات طويله في كل بلدان العالم

اما بالنسبه لما يمثله هذا اليوم بالنسبه للنساء في الاردن فهو ايضا ارث تاريخي ونضالي ساهمت المراه الاردنيه  بشكل قوي من خلال معارك نضاليه قمن بها رائدات في العمل النسوي واذكر منهن املي بشارات وسلوى زيادين  والكثير من المناضلات اللواتي قدن معركه التحرر وحققن الكثير من الانجازات  منها حق التصويت في الانتخابات  ومن ثم استمر النضال واستمرت الحركه النسويه في الاردن للمطالبه بحقوق النساء ومن اخر الانجازات التي حققتها الحركه النسويه في الاردن ومنظماتها النسويه الرائده التي لها تاريخ طويل منذ عام ١٩٧٤ هي مؤسسه اتحاد المراه الاردنيه حيث حققت انجازا عظيما بالتحالف مع مؤسسات حقيقيه اخرى  هو تعديل الماده ٣٠٨  من قانون العقوبات وهو زواج المغتصب من المغتصبه  يمنع العقوبه عن الجاني وهذا التعديل لم ياتي في يوم وليله بل  نضال طويل امتد سبع سنوات من الاحتجاجات وتقديم المذكرات لمجالس النواب المتعاقبه وحوار مع الحكومات والمجتمع

وايضا هناك انجاز اخر  وان كنا غير راضيين عنه تماما هو منح ابناء الاردنيات المتزوجات من غير الجنسيه الاردنيه مزايا خدماتيه مثل الصحه والتعليم وان كنا نطالب بمنح الام الجنسيه لأولادها أسوه بالرجل الذي يمنح زوجته الأجنبية الجنسيه الاردنيه انطلاقا من الماده السادسه  من الدستور

ومازالت الحركه النسويه تؤكد على كثير من الثوابت والمطالب التاليه

اولا

ان معركه التحرر التي تقودها النساء في هذا الوطن  هي معركه تحرر شامله  ضد  الاستعباد  والظلم  وضد مأمن شأنه  ان يحصر المراه في اطار تميزي ثانوي  بعيد كل البعد عن  المشاركه في التنميه سواء كانت اقتصاديه او سياسيه او اجتماعيه

ثانيا

ان معركه تحرر المراه  ونضالها من اجل الدفاع عن حقوقها ومكتسباتها  هي جزء من معركه التحرر  الوطني  ضد نهج التبعيه سواء كانت اقتصاديه او سياسيه  فهي الركيزة الاساسيه للحفاظ على استقلاليه الاردن  وضمان استقراره  وبالتالي استقرار الوطن العربي باكمله

 

ثالثا

نؤكد على  مشاركه المرأه  في الحياه السياسيه  وضمان حصولها على مواقع صنع القرار  وسيتم تكريس هذا المبدا  من خلال قانون انتخاب عادل بعتبر الوطن وحده واحده بعيدا عن التقسيمات  الجغرافيه ونظام المحاصصه والكوتات

وهذا يتأتى  عن طريق قانون احزاب قوي يتيح للمرأه  المشاركه في الاحزاب مشاركه فعليه ضمن اطار برامجي  الذي من شانه ان يسمح للمراه بالترشح  ضمن قانون النسبيه المغلقه  ويكون ترتيبها في القائمه الثاني او الثالث  لضمان حصولها على مقعد  في مجلس النواب بالتنافس وإلغاء الكوتا

 

رابعا نؤكد على مبدا المساواه والعداله وتكافؤ الفرص واعتبار  الكفاءه والخبره  هي المعيار الاساسي في قانون العمل ونظام الخدمه المدنيه والتعيينات في وظائف الدوله والمناصب العليا

 

خامسا

نؤكد على ضروره تعديل قانون الاحوال الشخصيه  بما يحقق  العداله والاستقرار الاسري  وضمان حقوق الطفل ويؤكد على الحضانه المشتركه للاب والام بنفس المستوى

ومن ثم الغاء الاستثناء فيما يتعلق بسن الزواج  والإبقاء على سن الثامنه عشر  هو سن الزواج استنادا الى ان  حق التصويت والانتخاب هو سن الثامنه عشر

فهل يعقل ان  نسمح للزواج بسن السادسه عشرا ومعظم القوانين تعتبر سن الثامنه عشر هو سن البلوغ والنضج

 

سادسا

نؤكد على ايجاد حلول واقعيه للفقر والبطاله وان الاسره الاردنيه هي اسره تعتمد في دخلها على الرجل والمراه على حد سواء  ومن اجل ان تساهم المراه في حل مشكله الفقر وتدني مستوى الدخل لجات  النساء الى الاقتراض من مؤسسات تمويله تهدف في أجنداتها الى تدمير الاسره  من خلال إغرائها بقروض بدون ضمانات حيث لجات المراه لها ربما كي تدفع اقساط الجامعه لابنائها وربما من اجل عمل مشروع صغير لعله يساهم في دخل الاسره ونظرا لارتفاع الاسعار والحاله الاقتصاديه  والظروف المعيشية  التي تواجهها المراه اصبحت فير قادره على سداد هذه القروض فتم زجها بالسجون وهذا بالتالي انعكس سلبيا على بنيه الاسره الاجتماعيه فانتشرت المخدرات والدعاره والجرائم الالكترونيه التي تقع ضحيتها النساء

ولهذا لابد من دعم هولاء النساء من خلال المشاركه في التنميه وخلق فرص عمل لهن

 واخيرا  اوكد على ان الثامن من اذار هو يوم لانطلاقه جد الاردنيه للمشاركه وتحقيق المزيد من الاهداف التي نصبو اليها جميعا من اجل ان يبقى الاردن مستقلا حرا وديمقراطيا  يتمتع مواطنوه  بالحريه والعداله ومستقبل زاهر لأجيال قادمه

E-mail me when people leave their comments –

You need to be a member of Because I Care JO to add comments!

Join Because I Care JO

Statement


اللامُبالاةُ ليست فلسفة,وهى حتماّ ليست موقف؟ موجودون نحن اليوم لأنّنا نهتــــمُ , ففي مكان وزمان ما,وُجد شخص ما,إهتمّ بنا يوماّ, حقاّ. أنا مُهتمّة بكثير من الأشياء من بينها,النّاسُ الجميلة,النّاسُ النغم. في الواقع النّاسُ هى أجملُ خيارات الكون؟ فقط نحن من نسينا ذلك ؟ بماذا تهتمُ؟ وبمن تهتمُ؟ ولماذا تهتمُ ؟ وشو هو الشى المُهم لك / لكي وعنجد تصريح رقم 1
عندما نهتمُّ حقاّ تُفتح الفرص والأبواب المُغلقة على  مصراعيها, وكلُّ ما هنالك أنّك تحتاجين الى المُبادرة. نعم هذا كلّ ما في الأمر ! الكثير من التشبيك والتواصل وأخذ زمام تصريح رقم 2
ويتبع...

scriptsDiv

Sponsored

Ads

[+]