Home Page
+33° C

Blogs دوني هنا

 

بيكوز اي كير_ اختتمت فعاليات سوق حكايا والتي تمّت على مدار ثلاثة أيام في الحديقة الألفية بالجاردنز بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى

وضمّ السوق أعمالاً متنوعة للمرأة تتمثل في  حرف وأشغال وفنون وصناعات يدوية وذلك لأهمية دور المرأة ومكانتها في المجتمع المحلي

 

أوضحت صاحبة المبادرة حكايا مها لطفي حمامره إلى أنّ المبادرة جاءت ايماناً بدور المرأة الأردنية  في رفع المستوى المعيشي لأسرهن، حيث حرصت كل إمراه أردنية على التركيز في ابتكار منتج خاص بها مُصنّع يدوياً في بيئة متواضعة ذات امكانيات بسيطة بمعايير مميزة أهلتها بكثير من الاحيان للحصول لبراءة اختراع للمنتج نفسه

 

وبيّنت حمامره أنّ المبادرة تسعى لإبراز المهارات الانتاجية لدى السيدات على مستوى محافظات المملكة، لافته إلى أنه تمّ البدء بالعاصمة عمان والانتقال تدريجياً للمحافظات ضمن خطة محددة ذات هدف واحد لتعزيز دور المرأة

 

 وشدّدت حمامره على أن  سوق حكايا مبادرة تنموية مجتمعية تهدف إلى تسليط الضوء على كل سيدة مبدعة آمنت بحلمها ونقلته لأرض الواقع من خلال ايمانها ومثابرتها لإيصاله للناس ما بين سيدة أردنية أو لاجئة تسعى لتطوير الذات

 

وأشارت إلى أنّ الدافع والغاية من هذه المبادرة تتمثل في تمكين و تأهيل المرأة الاردنية  والريفية , واللاجئة وذوي الاحتياجات الخاصة  و ضمان استدامة مشاريع السيدات  الصغيرة من خلال برامج و نشاطات ودورات تدريبة تقدم بشكل دوري للمنتسبين

 

وأوضحت أن السيدة الريفية تحظى باهتمام كبير من قبل المبادرة للانتساب والمشاركة فيها كونها

تحظى بفرص أقل  عن غيرها من السيدات في المجتمع من حيث الحصول على دورات تأهيلية أو فرص للاشتراك بنشاطات تسويقية أو ترشيح نفسها لأية مسابقات أو برامج تحفيزية  لدعم وتطوير المنتج لافتة إلى أنه تم تخصيص ما لا يقل نسبته عن 10% من المشاركات في البرنامج يتم ترشيحهم من قبل  وزارة التنمية الاجتماعية من خلال دعمهم اللوجستي في ترشيح السيدات الأقل حظاً من المناطق الريفية للحصول على امتياز الانتساب للمبادرة

 

وأكدت حمامره إلى سعي المبادرة لدمج فئات المجتمع المحلي ما بين سيدات حرفيات وسيدات يرغبن بالحصول على المنتج المصنع يدوياً ومحلياً من خلال ملتقيات نسائية تحت اسم (ملتقى الرياديات الاردنيات) بحيث تجمع السيدة العاملة في المنزل بالسيدة المنتسبة للملتقى، مشيرة إلى تنفيذ العديد من النشاطات والفعاليات التي تتيح للسيدات عرض وبيع المنتج في نفس الموقع وفيما بعد الانتساب للحصول على دورات تدريبية

 

ولفتت إلى أنّ المبادرة كانت من أوائل المبادرات التي خصصت للاجئين فيها مساحة للمشاركة عبر عرض وتسويق منتجاتهم  وبيعها مباشرة للجمهور، بالإضافة إلى اهتمام المبادرة بذوي الاحتياجات الخاصة ولاسيما المبدعين منهم في عرض وتسويق منتجاتهم المتمثلة في الفسيفساء وفن النحت  والبسط والمطرزات والتحف والصابون

 

وحول أبرز الخطط المستقبلية  لمبادرة سوق حكايا تقول حمامره أن  "فريق متطوعي المبادرة والقائمين عليها يسعون  لتوسيع دائرة المشاركة لتشمل الإقليم والدول المجاورة تحت عنوان ( أردن العز) والعمل على تعزيز نقاط الالتقاء ما بيننا و بين أشقائنا العرب من حيث تبادل الثقافات و الإبداع و التطوير والمشاركة و التطوع و التفوق" وتضيف "لا بد من تنظيم فعاليات مبادرة حكايا في مجموعة من الدول العربية الرائدة في مساندة و دعم هذه المشاريع لتشمل فئة السيدات الرائدات في صناعة المشغولات و الحرف اليدوية و اللاجئات العربيات

 

 

E-mail me when people leave their comments –

You need to be a member of Because I Care JO to add comments!

Join Because I Care JO

Statement


اللامُبالاةُ ليست فلسفة,وهى حتماّ ليست موقف؟ موجودون نحن اليوم لأنّنا نهتــــمُ , ففي مكان وزمان ما,وُجد شخص ما,إهتمّ بنا يوماّ, حقاّ. أنا مُهتمّة بكثير من الأشياء من بينها,النّاسُ الجميلة,النّاسُ النغم. في الواقع النّاسُ هى أجملُ خيارات الكون؟ فقط نحن من نسينا ذلك ؟ بماذا تهتمُ؟ وبمن تهتمُ؟ ولماذا تهتمُ ؟ وشو هو الشى المُهم لك / لكي وعنجد تصريح رقم 1
عندما نهتمُّ حقاّ تُفتح الفرص والأبواب المُغلقة على  مصراعيها, وكلُّ ما هنالك أنّك تحتاجين الى المُبادرة. نعم هذا كلّ ما في الأمر ! الكثير من التشبيك والتواصل وأخذ زمام تصريح رقم 2
ويتبع...

scriptsDiv

Sponsored

Ads

[+]